رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 مساءً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

كاتب أمريكي: الركود يفترس الولايات المتحدة في العام الجديد.. والسبب ترامب

كاتب أمريكي: الركود يفترس الولايات المتحدة  في العام الجديد.. والسبب ترامب

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

كاتب أمريكي: الركود يفترس الولايات المتحدة في العام الجديد.. والسبب ترامب

محمد البرقوقي 02 يناير 2019 14:55

قال الكاتب  بول والدمان في مقال بصحيفة واشنطن بوستالضوء على موجة الركود التي تنتظر الاقتصاد الأمريكي في العام الجديد، والحرب الشرسة التي يخوضها  الرئيس دونالد ترامب ضد جيرومي باول رئيس الإحتياطي الفيدرالي لعدم امتثال الأخير لمطالبه بعدم رفع أسعار الفائدة.

 

ولجأ ترامب إلى استخدام حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة تويتر" كمنصة لإطلاق تلك الهجمات، وهو ما قد يؤثر بالسلب على أسواق الأسهم.

 

وإلى نص المقال:

منذ شهور وحتى الآن يحذر الخبراء الاقتصاديون من أننا قد نقع في بئر الركود عما قريب. ولا يعلم أحد على وجه التحديد متى سيقع هذا الركود، لكنه سيقع بالتأكيد إن آجلا أو عاجلا. والنمو الحالي مستمر منذ صيف العام 2009، وبأطول من حتى الفترة الزمنية لمتوسط النمو المسجل منذ الحرب العالمية الثانية.

 

وإذا ما سجل الاقتصاد تراجعا في العامين المقبلين، كيف سيتجاوب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعروف بوعيه الاقتصادي ومثابرته في العمل، حيال هذا الأمر؟

 

سنحاول استكشاف الأمر معا في وقت تبدأ فيع علامات التحذير في الظهور. وقد أغلق ترامب الحكومة الفيدرالية بصورة جزئية، ويواصل الحرب التجارية الشرية مع الصين، وهو يهاجم أي فرد لديه رؤية جيدة لعلاج أي مشكلة تطرأ على الاقتصاد الأمريكي. إن ترامب هو الشخص الأول الذي يُلام على ما يحدث، وقد شرع الجميع بالفعل في إلقاء اللائمة عليه.

 

والمشكلة المرئية بصورة أكبر تحدث في سوق الأسهم، وهي مثيرة للكوميديا بعض الشيء. والرئيس الأمريكي قبل أسابيع فقط كان يمتدح كل يوم جيد مر على مؤشر داو جونز الصناعي، كدليل على تألقه وأدائه الجيد في البيت الأبيض كمدير اقتصادي.

 

لكن وضع السوق قد أصبح الآن مضطربا جدا.  والمصدر الأكبر من الاضطراب الذي يكرهه المستثمرون هو ترامب نفسه، ولعل هذا هو السبب الذي يقوم فيه مستشاروه (يعاملوه كـ "لعبة أطفال") باستكشاف ما إذا كان رئيس الإحتياطي الفيدرالي " البنك المركزي الأمريكي" جيرومي باول سيستطيع إقناع قطب العقارات والملياردير الأمريكي بالتوقف عن مهاجمته علانية.

 

وفي مسعى منهم لإعطاء ترامب فكرة واضحة عن عمل باول، ناقش مساعدو ترامب كيفية عقد اجتماع خاص بينه وبين رئيس الإحتياطي الفيدرالي أوائل العام الجديد. وفيما انتقد الرئيس الأمريكي رئيس الإحتياطي الفيدرالي بأنه مصدر كل الاضطرابات التي تشهدها السوق، حذر مسؤولون اقتصاديون بارزون سابقون بالبيت الأبيض من أن التغريدات التي يطلقها ترامب بين الحين والآخر على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر" وكذا تصريحاته المثيرة للجدل تفاقهم الأوضاع الاقتصادية.

 

فالرئيس الأمريكي لا يكتب تغريدات فقط بنبرة غاضبة عن باول بخصوص الزيادات في أسعار الفائدة التي قام بها رئيس الإحتياطي الفيدرالي، ولكنه أيضا طلب مرارا من مستشاريه إذا ما كان يقدر على إقال باول من منصبه، وهو الأمر الذي قد يتسبب، حال حدث، في حصول هزة في أسواق المال.

النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان