رئيس التحرير: عادل صبري 05:55 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

ديلي ميل: أخطر امرأة مطلوبة في العالم.. مختبئة باليمن

ديلي ميل: أخطر امرأة مطلوبة في العالم.. مختبئة باليمن

صحافة أجنبية

الاستخبارات البريطانية تعتقد أن سامانثا تتولى تجنيد الفتيات الانتحاريات

ديلي ميل: أخطر امرأة مطلوبة في العالم.. مختبئة باليمن

بسيوني الوكيل 31 ديسمبر 2018 11:50

"الاستخبارات البريطانية تقترب من الأرملة البيضاء، الإرهابية سامانثا لوثويت، في ظل وجود أخطر امرأة مطلوبة في العالم في مخبأ باليمن"..

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا يكشف معلومات جديدة عن سامانثا "المسئولة" عن أعمال وحشية تسببت في مقتل 400 شخص حول العالم.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن أجهزة الاستخبارات حققت تقدما حاسما في البحث عن "الأرملة البيضاء"، بعد أن تلقت معلومات جديدة تفيد بأنها مختبئة في دولة بالشرق الأوسط.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من عملية مطاردة سامانثا المستمرة منذ 7 سنوات أنها:" تبقى الهدف رقم واحد ونعتقد أن الشبكة تقترب منها. سوف ننال منها".

 

ويعتقد أن سامانثا وهي أرملة أحد الانتحاريين وابنة أحد الجنود البريطانيين تعيش في حماية مقاتلين من حركة الشباب في اليمن الذي مزقته الحرب بعد أن ارتبطت بأعمال وحشية في كينيا والصومال في إفريقيا، بحسب الصحيفة.

 

وفي اليمن يعتقد أنها تجند فتيات انتحاريات مقابل 300 جنيه إسترليني وهو مبلغ كبير بالنسبة للأسر الفقيرة هناك، بالإضافة إلى إرسال فتيان صغار لا تتجاوز أعمارهم 15 عاما، لتنفيذ أعمال انتحارية.

 

وتشير المعلومات "الموثقة"، بحسب توصيف الصحيفة، إلى أن "الأرملة البيضاء" لديها مجموعة من الاتصالات في اليمن وخاصة في عدن والميناء البحري مكلا.

 

وقال المصدر ذاته إن:" اليمن مرتع لحركة الشباب لتجنيد الانتحاريين، والمشهد السياسي الفوضوي هناك يعطي ميزة للإرهابيين المطاردين من أمثالها".

 

وكشفت معلومات عملاء المخابرات أنها زارت دبي مؤخرا، الأمر الذي يثير مخاوفهم من أنها ربما تخطط لمزيد من الهجمات الإرهابية تتضمن عمليات في لندن.

 

ويقال إن المعلومات الأخيرة جُمعت بعد أن جند ضابط استخبارات بريطاني في العاصمة الكينية نيروبي مصدرا مقربا من الأرملة البيضاء.

 

وكانت سامانثا زوجة الانتحاري جيرمين ليندسي المولود في جامايكا والذي قتل 26 شخصا في تفجير انتحاري في مترو أليسبوري في لندن عام 2005.

 

ويعتقد أنها الأرملة البريطانية التي تحولت للإسلام في سن المراهقة تقف وراء العشرات من الهجمات الانتحارية في أنحاء إفريقيا والشرق الأوسط.

 

وأصدرت الشرطة الدولية "الإنتربول" مذكرة توقيف (إشعار أحمر) لسامانثا بعد أن ارتبطت بالهجوم على مول "ويست جيت" في كينيا في 2013، الذي أدى إلى مقتل 5 بريطانيين و66 آخرين، وإصابة حوالي 200 آخرين.

 

وتقول أجهزة الأمن إن أعمالها الوحشية الأخرى تشمل ذبح 148 شخصًا على أيدي مسلحين في إحدى الجامعات في عام 2015.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان