رئيس التحرير: عادل صبري 04:05 مساءً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبرج: التغيير الوزاري جاء بحلفاء محمد بن سلمان

بلومبرج: التغيير الوزاري جاء بحلفاء محمد بن سلمان

صحافة أجنبية

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ووالده الملك سلمان

بلومبرج: التغيير الوزاري جاء بحلفاء محمد بن سلمان

بسيوني الوكيل 28 ديسمبر 2018 10:58

"حلفاء الأمير السعودي (محمد بن سلمان) يحتفظون بمناصب في التعديل الحكومي الذي أعقب مقتل خاشقجي" ..

تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول التغيير الوزاري الذي أعلنه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الخميس.

 

وقالت الوكالة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن السعودية احتفظت بالمؤيدين الرئيسيين لولي العهد بن سلمان في مناصبهم وجلبت بعض الجدد في أول تعديل حكومي يتم إجراؤه منذ أن أصبحت المملكة وولي العهد محور ضجة بسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر الماضي.

 

وأشارت الوكالة إلى أن وزراء، المالية والطاقة والاقتصاد والتجارة وأعضاء رفيعي المستوى في فريق ولي العهد احتفظوا بمناصبهم في التعديل الذي أعلن الخميس، في سلسلة مراسيم ملكية أصدرها الملك سلمان وأذيعت في التليفزيون الوطني.

 

كما أعلن الملك ترقية عدد من الأمراء الذين يعملون مع ولي العهد. فقد تم تعيين الأمير عبد الله بن بندر وزيرا للحرس الوطني بينما تسمية أمراء آخرين كأمراء لمناطق.

 

وأثار مقتل خاشقجي على يد عملاء للحكومة السعودية موجة من الغضب الدولي وأشعل تكهنات بأن الملك سوف يقلص صلاحيات نجله، الذي وجهت إليه أصابع الاتهام بإصدار تعليمات القتل.

 

ولكن بدلا من ذلك فإن التعيينات الجديدة تشير إلى أن ولي العهد عزز وضعه في السلطة "لأنه عين حلفاء رئيسيين"، بحسب علي شهابي رئيس المؤسسة العربية وهي عبارة عن مركز أبحاث مؤيدة للسعودية في واشنطن.

 

وقال شهابي إن هذه التغييرات تتوافق مع القانون الذي يتطلب استبدال الحكومة أو التجديد لها كل 4 سنوات وليس ردا على مقتل خاشقجي.

 

ويمثل الأمراء الذين تمت تسميتهم كوزراء في الحكومة أو أمراء مناطق "جيل جديد من الأسرة المالكة"، وفقا لمحمد آل الشيخ الوزير الذي ينظر إليه كعضو أساسي في فريق ولي العهد.

 

وقالت الوكالة إن  آل الشيخ ذكر في مقابلة عبر الهاتف أن:" الغالبية العظمى منهم عملوا في البلاط الملكي لفترة من الوقت حيث كانوا يحضرون اجتماعات مع صاحب السمو الملكي ولي العهد وعملوا تحت إشرافه".

 

وأعاد الملك تشكيل مجلسي الشؤون السياسية والأمنية والشؤون الاقتصادية والتنمية، برئاسة ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان