رئيس التحرير: عادل صبري 04:04 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

موقع بريطاني عن رمضان صبحي: لماذا أخفق «الولد الكبير» في البريميرليج

موقع بريطاني عن رمضان صبحي: لماذا أخفق «الولد الكبير» في البريميرليج

وائل عبد الحميد 27 ديسمبر 2018 22:53

أورد موقع "ستوك سنتينال" البريطاني تقريرا حول أسباب إخفاق اللاعب المصري رمضان صبحي في مشواره مع أندية البريمرليج الأمر الذي قد يدفعه للعودة إلى ناديه الأصلي "الأهلي".

 

وأشار إلى أن صبحي يقترب من الانضمام للنادي الأحمر الذي باعه إلى ستوك سيتي في صيف 2016 قبل انتقاله إلى هدرسفيلد.

 

وأعلن الأهلي رسميا أنه في مفاوضات مستمرة مع جناح "هدرسفيلد" للعودة إليه في موسم الانتقالات الشتوية في يناير.

 

يأتي ذلك رغم أنه لم يمض إلا شهور قليلة على توقيع صبحي عقدا لمدة 3 سنوات مع هدرسفيلد الذي يقع مقره في "يوركشاير".

 

وغادر صبحي ستوك سيتي بعد هبوط الأخير إلى دوري الدرجة الثانية الإنجليزي لكنه فشل في إثبات نفسه مع فريق يعاني مثل هدرسفيلد ولم يشارك إلا 4 مرات من مقاعد البدلاء.

 

واستطرد التقرير" "كان صبحي قد انتقل إلى ستوك سيتي نظير 5 ملايين إسترليني مقترنا بسمعة طيبة مفادها أنه "الولد الأعجوبة" للكرة المصرية، وسجل 3 أهداف مع ناديه الإنجليزي في 41 مشاركة على مدى موسمين".

 

وبعد هبوط "الخزافين" إلى القسم الثاني، أعلن صبحي أنه ليس مستعدا للاستمرار مع الفريق وتم بيعه إلى هدرسفيلد مقابل 5.7 ملايين دولار  مقابل استعانة ستوك بخدمات توم إنس.

 

وفي وقت رحيل صبحي إلى هدرسفيلد، قال النجم المصري المعتزل ميدو قوله: "إنه لم يتطور بالشكل الذي اعتقدت أنه سيحققه، ولا أعرف لماذا، لكنه في حاجة إلى التعلم والعمل على تحسين حركته وإنهاء الكرة، و تسجيل المزيد من الأهداف".

 

واستدرك ميدو: "لكنه يستحق البقاء في البريمرليج رغم أنه من الأفضل الانضمام إلى أحد أندية القمة بالدوري الإنجليزي".

 

نادر شوقي وكيل أعمال شوقي كان القوة الدافعة وراء انتقال صبحي إلى هدرسفيلد، وأكد في تصريحات له الشهر الماضي على ضروره استمراره في فريقه الانجليزي حتى نهاية الموسم.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان