رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 صباحاً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة نمساوية: بن سلمان يستغل «السترات الصفراء» للثأر من ماكرون

صحيفة نمساوية: بن سلمان يستغل «السترات الصفراء» للثأر من ماكرون

صحافة أجنبية

بن سلمان- ماكرون (أرشيفية)

صحيفة نمساوية: بن سلمان يستغل «السترات الصفراء» للثأر من ماكرون

أحمد عبد الحميد 27 ديسمبر 2018 19:22

قالت صحيفة "دير شتاندرد" النمساوية، إن مطالبة "البرلمان العربى" فرنسا بالإفراج عن معتقلى "السترات الصفراء"، كان مقترحًا سعوديًا من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للثأر من الرئيس إيمانويل ماكرون.

 

وأضافت: "الاقتراح جاء  نكاية فى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،  الذى كان قد أجرى محادثة توبيخية مع ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" ، فى قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين، بسبب تورطه المزعوم في اغتيال جمال خاشقجي".

 

وطالب البرلمان العربي، ، فرنسا بالإفراج عن معتقلي “السترات الصفراء”، وضمان سلامة وحقوق المحتجين، بعد ساعات من نقاش حاد داخل جلسة للبرلمان .

 

جاء ذلك في بيان نشره البرلمان العربي عبر موقعه الإلكتروني، عقب جلسة عامة أمس بمقر الجامعة العربية.

 

ودعا  البرلمان فى بيانه “السلطات الفرنسية إلى اتخاذ الضمانات اللازمة لتحقيق أمن المتظاهرين، وتلبية مطالبهم المتعلقة بتردي الأوضاع المعيشية، والإفراج عن المعتقلين، وتقديم من ارتكب جرائم لمحاكمة عادلة”  .

 

جاء الاقتراح من رئيس البرلمان  "مشعل السلام"  من المملكة العربية السعودية، بحسب الصحيفة.

 

أدان البرلمان العربي فرنسا، ولفت الانتباه إلى المثل القائل : "من  يقطن في بيت من زجاج، لا يلقى الآخرين بالحجارة"

 

أوضحت الصحيفة النمساوية، أنه منذ تولى   "عبد اللطيف بن يعقوب" التابع لحزب العدالة و الحقوق المغربي ،  منصب نائب رئيس البرلمان العربى، وهو فى نظر المملكة العربية السعودية ، منتمى لجماعة الإخوان المسلمين، ويريد أن يجلب الثورات  إلى الأمة الإسلامية السلمية، لكن الآن تتفق المملكة مع الشخص الذى كان فى نظرها عدوًا ثأرا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

وأشار التقرير إلى أن ماكرون كان   الذى أحرج ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" ، فى قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين، بسبب تورطه المزعوم في اغتيال جمال خاشقجي.

 

وبحسب الصحيفة، قال "ماكرون" لولى العهد السعودى : " ، أنت لا تنصت إلي مطلقًا"، محرجًا بتلك الكلمات الأمير السعودى، ولذلك ردت المملكة بعد اندلاع الاحتجاجات في فرنسا، بالمثل عبر البرلمان العربي،  الذى أشار أيضًا إلى تضامنه مع السعودية بشكل غير مباشر، فى قضية مقتل الصحفى المعارض "خاشقجى"، وبعثت رسالة مفادها أن الهجوم على المملكة غير ملائم.

 

أردفت الصحيفة أن بعض محتجي الدول العربية استخدموا أيضا السترات الصفراء، التي شوهدت ، في لبنان والعراق والأردن والجزائر وأيضا في السودان،  بسبب ارتفاع الأسعار. وباتت الاحتجاجات الملتهبة في الأيام الأخيرة.

 

واستوحى  التونسيون من المثال الفرنسي "السترات الحمراء"،  وبات الوضع متوترًا للغاية منذ بداية الأسبوع.

 

 وأضرم المصور الصحفي "عبد الرزاق الزرقاوي"، النيران في  نفسه احتجاجا على الظروف الاجتماعية نفسها، فقبل ثماني سنوات كان يعمل "محمد البوعزيزي"، مزارعًا، وبنفس الفعل أثار موجة من الاحتجاجات التي تسربت من تونس إلى العديد من البلدان الأخرى في العالم العربي.

 

قبل أيام قليلة في القاهرة ، تلقى التجار الذين يحملون سترات إشارة ضمن هذا النوع أوامر  رسمية، ولم يعد مسموحًا لهم ببيعها لأي شخص يدخل إلى المتجر.

 

من ناحية ، يأمل المتظاهرون فى البلدان العربية  الذين يتخذون الفرنسيين مثالاً يحتذى به ، فى أن تجاب مطالبهم،  ومن ناحية أخرى ، تعتبر السلطات كالعادة المظاهرات بمثابة نظرية مؤامرة.

 

في بيروت ، يتظاهر  الناس ضد الفساد والحكومة  العاجزة، ولكن في ضوء الماضي اللبناني الفرنسي القريب، تعتبر الحكومة اللبنانية  أن باريس هى من دبرت تلك المظاهرات.

 

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان