رئيس التحرير: عادل صبري 10:53 صباحاً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

جيروزاليم بوست تزعم: بن سلمان معجب بإسرائيل

جيروزاليم بوست تزعم: بن سلمان معجب بإسرائيل

وائل عبد الحميد 26 ديسمبر 2018 15:12

"بالنسبة لمحمد بن سلمان فإن إسرائيل تمثل نموذجا للدولة غير العربية التي يمكن أن تتكامل مع رؤيته للمنطقة."

 

جاء ذلك في إطار تحليل أوردته صحيفة جيروزاليم بوست عن التقارب السعودي الإسرائيلي لا سيما بعد توتر العلاقات مع تركيا.

 

وإلى  مقتطفات من التحليل:

 

بعد القتل المؤسف للصحفي السعودي جمال خاشقجي، اعتمد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تسريبات ومؤسسات للضغط على ولي العهد محمد بن سلمان والإضرار بوضعه الدولي.

 

التكتيك الذي انتهجه أردوغان أثبت أنه القشة التي قسمت ظهر البعير حيث فقد بن سلمان أي أمل في تحسين علاقات متوترة أصلا مع تركيا.

 

وبالنسبة لمحمد بن سلمان فإن إسرائيل تمثل نموذجا للدولة غير العربية التي يمكن أن تتكامل مع رؤيته للمنطقة.

 

وكانت  السعودية ترتبط بعلاقات وطيدة مع أردوغان منذ صعوده إلى السلطة من خلال الصعود السني التركي في الشرق الأوسط باعتباره يوازن المد الشيعي الإيراني.

 

وعلاوة على ذلك، فإن السعودية رحبت بالتوجه الإسلامي للحكومة التركية نحو الاعتدال السني.

 

بيد أن هذه العلاقة الوطيدة توترت جراء تنامي التهديد الإيراني بعد سماح إدارة أوباما بالتوسع الإيراني في الشرق الأوسط ورغبة أنقرة في مساعدة طهران على مراوغة العقوبات الدولية.

 

أضف إلى ذلك، فإن دعم السعودية لأحداث يوليو 2013 في مصر أدى إلى زيادة مساحة التوتر مع تركيا  التي تدعم الإخوان المسلمين.

 

العديد من القنوات الإخوانية التي تستضيفها تركيا تهاجم العائلة المالكة السعودية التي تدعم النظام المصري.

 

وتوترت العلاقات بشكل متنامي بعد الحصار الذي فرضته السعودية ودول أخرى ضد قطر في 2017 حيث انحازت أنقرة لصالح الدوحة.

 

 الملحمة الراهنة في قضية مقتل خاشقجي هي القشة الأخيرة في ظهر العلاقات الثنائية بغض النظر عن محاولة أردوغان والملك سلمان إظهار عكس ذلك.


ولي العهد يؤمن وضعه جيدا كالملك القادم للسعودية بغض النظر عن الضغوط الدولية.

 

ومن وجهة نظر بن سلمان، فإن ممارسات أردوغان تستهدف تغيير النظام السعودي وكذلك إعادة فتح الباب لقطر والإسلام السياسي في الشرق الأوسط.


وفي عيون محمد بن سلمان، فإن إسرائيل تمثل شريكا يعتمد عليه ضد أعدائه.

 

ويرغب ولي العهد البراجماتي المعجب بالروح القتالية لإسرائيل  في حشد هذه القدرات ضد إيران والإسلام السياسي.
 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان