رئيس التحرير: عادل صبري 01:47 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

ديلي ميل: تغريدة لترامب تُعيد ميلانيا من فلوريدا إلى واشنطن

ديلي ميل: تغريدة لترامب تُعيد ميلانيا من فلوريدا إلى واشنطن

صحافة أجنبية

ميلانيا تعود من فلوريدا لقضاء احتفالات الكريسماس مع ترامب

ديلي ميل: تغريدة لترامب تُعيد ميلانيا من فلوريدا إلى واشنطن

بسيوني الوكيل 25 ديسمبر 2018 09:19

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب تسببت في عودة زوجته ميلانيا مساء الاثنين من مدينة "بالم بيتش" إلى واشنطن، بعد أن كانت تعتزم البقاء في المدينة الواقعة في ولاية فلوريدا لقضاء احتفالات الكريسماس .

وأوضحت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني أن ترامب اشتكى في تغريدته على موقع "تويتر" من شعوره بالوحدة في البيت الأبيض بالتزامن مع احتفالات الكريسماس.

 

وظهرت السيدة الأولى مرتدية معطفا أحمر وهي تستعد للسفر بمفردها، بينما لم يظهر نجلها بارون البالغ من العمر 12 عاما.

 

واستقلت السيدة الأولى طائرة حكومية من طراز " C37A " لتقضي رحلة مدتها ساعتين ونصف من فلوريدا حتى مبنى "الكابيتول" في العاصمة الأمريكية.

 

ووفقا للصحيفة فإن عودتها جاءت بعد أن كتب الرئيس 10 تغريدات خلال 4 ساعات أمس حول مجموعة من الموضوعات تضمنت شكوى من أنه يجلس وحيدا في البيت الأبيض.

وكتب ترامب في تغريدته :"أنا وحيد (مسكين أنا) في البيت الأبيض أنتظر عودة الديمقراطيين لعمل اتفاق من أجل أمن الحدود المطلوب الذي نحتاجه بشدة".

 

ونشرت الصحيفة صور وصفته بالحصرية تظهر السيدة الأولى وهي تستقل الطائرة في الساعة 12:55 مساء وذلك بعد 23 دقيقة من تغريدة الرئيس ترامب.

وأعلن البيت الأبيض أمس أن الرئيس ترامب سيبقى في البيت الأبيض وأن السيدة الأولى، التي كانت موجودة بالفعل في فلوريدا في ذلك التوقيت، ستعود لقضاء العطلة معه.

واضطر الرئيس الأمريكي للبقاء في واشنطن في محاولة لحل الخلاف حول موازنة العام المالي الجديد، بسبب رفض الكونجرس تمريرها، الأمر الذي أدى إلى إغلاق جزئي للمؤسسات الحكومية.

 

وكان ترامب يعتزم السفر إلى فلوريدا ليمضي عطلة الأعياد مع أسرته هناك ويمارس رياضة الجولف.

 

يذكر أن ترامب رفض التوقيع على قانون الموازنة، ما لم يتضمن تخصيص مليارات الدولارات لتمويل بناء الجدار العازل على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك ،مما تسبب في إثارة هذا التصعيد السياسي .

 

ويحمل ترامب المعارضين الديمقراطيين المسؤولية عن الإغلاق الجزئي للمؤسسات الحكومية الأمريكية.

 

واستغل ترامب الوقت الإضافي الذي أمضاه في البيت الأبيض للكتابة على تويتر للتعبير عن شعوره بخيبة الأمل من الديمقراطيين ووسائل الإعلام ومخالفيه في الرأي ومجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) والأشخاص التابعين لإدارته .

 

كانت صحيفة "واشنطن بوست" ذكرت أن ترامب أمضى ساعات وساعات بعد إلغاء رحلة فلوريدا في مشاهدة التلفزيون والغضب من التغطية الإخبارية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان