رئيس التحرير: عادل صبري 12:15 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

مجلة ألمانية: هكذا  أقنع أردوغان ترامب بالانسحاب من  سوريا

مجلة ألمانية: هكذا  أقنع أردوغان ترامب بالانسحاب من  سوريا

أحمد عبد الحميد 24 ديسمبر 2018 17:50

أوردت مجلة فوكوس الألمانية ملابسات وكواليس قرار  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب الجنود الأمريكيين من سوريا وأفغانستان ولفتت إلى الدور الذي لعبه نظيره التركي رجب طيب أردوغان في هذا الشأن.

 

وتابعت: " رسالة الاستقالة اللاحقة من وزير الدفاع الأمريكى "ماتيس"،  حول هذه القضية على الفور تؤكد أنه نصح ترامب بشدة بعدم القيام بذلك".

 

 السيناتور  الجمهوري "ليندسي جراهام" ، الذي عاد من زيارة من أفغانستان، قال إن وزير الخارجية "بومبيو"، والمستشار الأمني "بولتون"، وهما المسؤولان مباشرة عن  ملف سوريا وأفغانستان، كانا يران بوضوح أن سحب القوات الأمريكية قرار خاطىء يصب في صالح الإرهاب.

 

واستطرد التقرير: "اتصل ترامب بأردوغان لأنه لم يتمكن من تشكيل صورة واضحة للمصالح التركية في سوريا".

 

بحسب المجلة الألمانية، خلال هذه المحادثة الهاتفية ، كان ينبغي على الرئيس التركي أن يسأل ترامب بشكل مباشر عن سبب تواجد  الولايات المتحدة في سوريا الآن، ولا سيما أن تركيا وحدها يمكنها محاربة العدد قليل من مقاتلى "داعش" المتواجدين فى سوريا، إذا كان هناك دعم لوجستي من واشنطن.

 

وبحسب الصحيفة، اتخذ ترامب قرار  انسحاب القوات ، خلال محادثته مع أردوغان بعد أن رأى وجود تقارب بين مصلحة الولايات المتحدة والمصالح التركية في هذا الشأن.

 

ولفتت المجلة الألمانية إلى أنه وقت سابق ، في أعقاب قمة مجموعة العشرين في بوينس آيرس ، قال وزير الخارجية التركي إن الولايات المتحدة ستسلم إلى تركيا "فتح الله كولن" ، الذي يعتبره الرئيس أردوغان العقل المدبر وراء الانقلاب ضده.

 

 

وتساءلت المجلة: "هل عرف ترامب عواقب الانسحاب؟ وهل يمكن أن يكون الرئيس الأمريكي هو الذي يتخذ مثل هذا القرار البعيد المدى ، والذي لا يتعلق بالأمن الأمريكي فحسب،  بل وأيضاً بأمن حلفائه وله تأثير دائم على الزخم السياسي في المنطقة؟"

 

 أوضحت المجلة ، أن  انسحاب القوات الأمريكية من سوريا سيعطي إيران الفرصة لدفع كتلة عسكرية  من إيران والعراق وسوريا ، بما فيها حزب الله في لبنان مما يضر بمصالح إسرائيل.

 

وأردفت: "هل كان ترامب على علم بما يمكن أن يعنيه هذا للاستقرار السياسي الأردني وما هي ردود الفعل المتوقعة من السعودية؟

 

ولفتت أن ترامب يتخذ حاليا مسارا سياسيا مختلفا رغم أنه نفسه من قام سابقا بفرض عزلة سياسية لإيران من قبل تحالف سني في بداية سياسته الخارجية،  وأخذ العديد من المصالح الإسرائيلية بعين الاعتبار في سياسته الخارجية من خلال عدة قرارات مثيرة للجدل ، بما في ذلك نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ، ووقف الدعم للفلسطينيين ، وتعليق الاتفاق النووي مع إيران.

 

أشارت الصحيفة، إلى أن صهر ترامب ، جاريد كوشنر ، يؤيد المصالح الإسرائيلية، ويملك اتصالات وثيقة مع المملكة العربية السعودية، الأمر الى يزيد علامات الإستفهام حول قرار الإنسحاب.

 

تسائلت مجلة فوكوس الألمانية:   هل كان الرئيس ترامب على علم بعواقب  بقراره؟ وهل كان يعلم أنه سيعطي إيران ، قبل روسيا ، ميزة سياسية وعسكرية؟

 

السناتور "جراهام" ، الذي يحافظ  على علاقة طيبة مع الرئيس الأمريكي ، صرح فى مقابلة تلفزيونية،  بأنه لا يعرف تمامًا لماذا أراد الرئيس ترامب هدم الجدار المقام في سوريا ضد الإرهاب مضيفًا أنه  من المتوقع أن يدمر الجيش التركي المقاتلين الأكراد، الحلفاء السابقون للولايات المتحدة في سوريا، الأمر الذى قد يثنى الحلفاء على اتخاذهم  في المستقبل ، الولايات المتحدة كحليف يمكن الاعتماد عليه.

 

أردفت المجلة الألمانية أنه فى حال  استمرار ترامب في سياساته الخارجية، قد يؤدى ذلك   إلى انهيار فى سوق الأسهم نتيجة الاضطرابات المحيطة بإغلاق الوكالات الحكومية ، وقد يقود  التحقيق الذي قام به المحقق الخاص روبرت مولر ، إلى تفجر سياسى كبير، ولا سيما بعد سيطرة الأغلبية الديمقراطية على  مجلس النواب.

 

السؤال الذي يطرح نفسه الآن  يدور حول من يستطيع منع ترامب من سحب الولايات المتحدة من حلف شمال الأطلسي ، والإجابة تكمن فى  مجلس الشيوخ الأمريكي يستطيع منعه ، لكن ذلك مطمئن إلى حد ما.، لأن القائد الأعلى هو الرئيس فقط.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان