رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 مساءً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

سي إن إن: تفاصيل توقيع ترامب لقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا

سي إن إن: تفاصيل توقيع ترامب لقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا

صحافة أجنبية

القوات الأمريكية في سوريا

سي إن إن: تفاصيل توقيع ترامب لقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا

محمد البرقوقي 24 ديسمبر 2018 13:24

ذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع القرار الخاص بسحب قوات بلاده من سوريا.

 

وصرح مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" لـ "سي إن إن" بأن "المرسوم التنفيذي لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا قد تم توقيعه".

 

ونقلت الشبكة عن مسؤول آخر في "البنتاجون" رفضت تسميته أن وزير الدفاع الأمريكي المنتهية ولايته جيم ماتيس هو من وقع على المرسوم التنفيذي سالف الذكر.

 

وأوضحت الشبكة أن المرسوم التنفيذي يحدد كيفية وموعد انسحاب القوات الأمريكية المتمركزة في سوريا، لكن المسؤول لم يقدم أية تفاصيل إضافية.

 

وأشارت "سي إن إن" إلى أن المرسوم سيبدأ في تمهيد الطريق للكيفية التي ستسحب بها القوات الأمريكية وتوقيت ذلك، علما بأن سوريا تستضيف الآن قرابة 2600 جنديا أمريكا.

 

وأفادت الشبكة بأن انسحاب القوات الأمريكية من البلد العربي الذي مزقته الحرب من المتوقع أن يبدأ في غضون بضعة أسابيع مقبلة، ومن الممكن أن تستغرق تلك المسألة أسابيع عدة.

وفي قرار مفاجيء وغير متوقع، أعلن ترامب مؤخرا سحب قواته من سوريا وتقليل القوات الأمريكية في أفغانستان، وهو ما تسبب في صدمة قاسية لحلفاء واشنطن، وفي مقدمتهم بريطانيا وإسرائيل، وايضا لإدارته والحزب الجمهوري، كما أنه أعطى دفعة معنوية للمسلحين المتشددين.

 

وأضاف التقرير أن خطوة ترامب دفعت وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الذي يعد آخر عنصرا في حرس ترامب القديم، والذي توترت علاقته بالفعل مع الرئيس الأمريكية، إلى تقديم استقالته، وإعلان مغادرته البيت الأبيض في فبراير المقبل.

 

وفي خطاب استقالته، لم يذكر ماتيس أيا من سوريا أو أفغانستان، لكنه حذر من أن ترامب يعرض الأمن الأمريكي للخطر عبر تهميش أصدقاء أمريكا وحلفائها.

 

ومضى ماتيس يذكر في خطاب الاستقالة: " برغم أن الولايات المتحدة الأمريكية تظل بلدا لا يمكن الاستغناء عنه في العالم الحر، لا يمكننا حماية أو أداء هذا الدور بفاعلية دون المحافظة على تحالفات قوية وإظهار احترامنا لهؤلاء الحلفاء".

 

وبرغم أن ترامب هدد في السابق باتخاذ مثل هذا القرار، فإن مستشاريه الأكثر عقلانية والأكثر تجربة قد نجحوا في إقناعه بالعدول عن هذا القرار، حتى الأسبوع الماضي حينما قرر قطب العقارات أخيرا أن ينفذ قراراته.

 

وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية التي يصل عدد قواتها في سوريا إلى قرابة ألفي جندي بالفعل في إخطار حلفائها بقرار الانسحاب، بحسب تقارير صحفية.

 

ويُنظر إلى وجود القوات الأمريكية في سوريا حتى الآن  على أنه عنصر استقرار في البلاد إذ قيد هذا الوجود إلى حد ما الإجراءات التي تتخذها تركيا ضد قوات سوريا الديمقراطية.

 

 لكن حتى مع الانسحاب الكامل للقوات الأمريكية من سوريا سيظل هناك وجود عسكري أمريكي كبير في المنطقة يتضمن نحو 5200 جندي عبر الحدود في العراق.

 

النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان