رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

لهذا السبب.. ترامب لا يستطيع إقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي

لهذا السبب.. ترامب لا يستطيع إقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي

صحافة أجنبية

دونالد ترامب وجيرومي باول

ماركيت ووتش:

لهذا السبب.. ترامب لا يستطيع إقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي

محمد البرقوقي 24 ديسمبر 2018 11:20

قال مستشارون في البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يمتلك السلطة لإقالة رئيس الإحتياطي الفيدرالي "البنك المركزي الأمريكي" جيرومي باول لقيام الأخير  برفع أسعار الفائدة، ما يثير تكهنات بأن غضب ترامب من السياسة النقدية التي يتبناها الفيدرالي ربما يقود إلى مواجهة من الممكن أن تزلزل أسواق المال العالمية.

هكذا عقب موقع "ماركيت ووتش" الأمريكي على التقارير التي ترددت مؤخرا بشأن نية ترمب الإطاحة بـ باول من منصبه، ردا على قيام الأخير برفع أسعار الفائدة في التاسع عشر من ديسمبر الجاري.

 

ونقل الموقع عن ميك مولفاني كبير موظفي البيت المقبل في إدارة ترامب تصريحاته التي أدلى بها لشبكة "إيه بي سي" الإخبارية الأمريكية والتي قال فيها: "أدرك ترامب" أنه لا يستطيع إقالة باول.

 

وجاء هذا في أعقاب تصريحات وزير الخزانة الأمريكية ستيفن مونتشين مؤخرا التي قال فيها إن الرئيس الأمريكي لم يقترح إقالة باول، ولا يعتقد أنه يستطيع ذلك.

 

وطالب ترامب الإحتياطي الفيدرالي ألا يقدم على رفع أسعار الفائدة في الأيام التي سبقت اجتماع البنك المركزي الأمريكي على مدار يومين في الأسبوع الماضي، والذي وافق فيه الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية.

 

قرار الفيدرالي أثار حفظية قطب العقارات والملياردير الأمريكي، وفقا لما ذكرته مصادر مطلعة والتي أفادت أيضا بأن ترامب لا يشعر بالرضا إزاء الجهود التي يقوم بها البنك المركزي الأمريكي لتقليص معدل استحوذاته على السندات التي حصل عليها في أعقاب الأزمة المالية العالمية التي اندلعت في خريف 2008.

 

وألقى ترامب باللائمة على الإحتياطي الفيدرالي في الاضطرابات التي تشهدها أسواق المال، ولجأ إلى مستشاريه في الآونة الأخيرة مستفسرا منهم عن إمكانية إقالة باول، برغم أن مستشارية لم يتأكدوا من جدية نوايا الرئيس الأمريكي ، بحسب المصادر نفسها.

 

وحذر بعض المقربين من ترامب من أن عزل باول ستكون خطوة كارثية، إذ أن أي محاولة لإجبار جيروم باول على التنحي عن منصبه في بنك الاحتياطي الفيدرالي، سيكون له تأثير مدمر على أسواق رأس المال وسيقوض ثقة المستثمرين في قدرة البنك المركزي على إدارة الاقتصاد دون تدخل سياسي.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه الأسواق المالية تراجعا حادا، بينما تنخفض معظم المؤشرات الرئيسية بشكل ملحوظ منذ بداية العام.

 

ولا يحق للرئيس الأمريكي إقالة محافظ البنك المركزي دون إبداء أسباب موجبة، وفقا لقانون الاحتياطي الفيدرالي. وبما ان رئيس مجلس إدارة الاحتياطي المركزي يعمل أيضاً كمحافظ بنك، فعلى ما يبدو، أن هذا القانون يشمله أيضاً، لكن القواعد المتعلقة بإقالة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي تبدو أكثر غموضا.

 

ويقول المراقبون ان مثل هذه الخطوة من جانب ترامب ستوجه ضربة غير مسبوقة لاستقلال البنك المركزي وانه على الرغم من تعيين جيروم باول من قبل الرئيس، إلا أنه يشعر بالقلق إزاء تجاهل ترامب لأهمية الحفاظ على استقلال البنك.

النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان