رئيس التحرير: عادل صبري 02:53 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

بالفيديو| مطرب «حفل تسونامي» يبكي زملاءه ويسأل لهم الدعاء

بالفيديو| مطرب «حفل تسونامي» يبكي زملاءه ويسأل لهم الدعاء

صحافة أجنبية

جانب من الحفل قبل غرقه في تسونامي

بالفيديو| مطرب «حفل تسونامي» يبكي زملاءه ويسأل لهم الدعاء

بسيوني الوكيل 24 ديسمبر 2018 10:52

"تسونامي يقتل 281 شخصا: مطرب الحفل المفجوع يبكي على 4 من زملائه في الفرقة الموسيقية، جُرفوا إلى الموت عندما حطمت موجة عملاقة مسرحهم، في الوقت الذي دمر فيه انفجار بركان كراكاتوا القرى وترك المئات إما مصابين أو مفقودين"..

تحت هذا العنوان سلطت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الضوء على حادث ابتلاع موجات المد العاتية لحفل موسيقي في مدينة في مدينة "تانجونج ليسونج" الإندونيسية.  

 

وقالت الصحيفة إن 4 من أعضاء الفرقة الذكور قتلوا عندما ضربتهم موجات تسونامي بينما كانوا يعزفون على خشبة المسرح، وهو ما تم التقاطه بالكاميرا مساء السبت.

 

وظهر مقطع الفيديو الصادم للحظة ارتطام موجات المد البالغ ارتفاعها 20 قدما بالمنصة وابتلاعها للفرقة في صباح الأحد، بينما تم الكشف عن أن عدد قتلى تسونامي بلغ 281 متوفى.

 

وأظهر الفيديو الذي بدأ تصويره قبل ثوان من ارتطام موجات المد، أسر تستمتع بعزف فرقة "سفينتين"، عندما حطم تسونامي المنصة بشكل كامل إلى قطع.

 

من جانبه، أخبر المطرب الرئيس للحفل "ريفيان فيجرسياه"، متابعيه البالغ عددهم 300 ألف وهو يذرف الدموع في مقطع فيديو أنه كان يبحث عن باقي أعضاء الفرقة، سائلا الدعاء لهم.

    

وفي وقت لاحق أصدرت الفرقة بيانا تقول فيه إنه تم العثور على عازف الكمان وعازف الجيتار، ومدير أعمال الفرقة موتى، بينما لا زال اثنان من أعضاء الفرقة وزوجة أحد المطربين في عداد المفقودين. ويعتقد أنها ربما تكون زوجة المطرب  الرئيس للحفل.

 

بدوره كشف عضو آخر في الفرقة كيف أنه تشبث بالمنصة حتى ينجو من الموت. وقال الرجل الذي يظهر حسابه على انستجرام باسم "ذاك" فقط :" تحت الماء كنت أستطيع أن أدعو المسيح فقط أن يساعدني". وأضاف:" في اللحظات الأخيرة كنت أتنفس بصعوبة".

وإندونيسيا عبارة عن أرخبيل يتألف من 17 ألف جزيرة وجُزيرة ويقع على "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث يؤدّي احتكاك الصفائح التكتونية إلى زلازل متكررة ونشاط بركاني كبير.

 

وفي 28 سبتمبر الماضي ضرب زلزال بقوة 7,5 درجات أعقبه تسونامي مدينة بالو في جزيرة سولاويسي الإندونيسية ما أدى إلى مقتل أكثر من ألفي شخص في حين لا يزال هناك خمسة آلاف آخرين في عداد المفقودين غالبيتهم طمروا تحت الأنقاض.

 

وفي 28 سبتمبر الماضي ضرب زلزال بقوة 7,5 درجات أعقبه تسونامي مدينة بالو في جزيرة سولاويسي الإندونيسية ما أدى إلى مقتل أكثر من ألفي شخص في حين لا يزال هناك خمسة آلاف آخرين في عداد المفقودين غالبيتهم طمروا تحت الأنقاض.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان