رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| هذا ما فعله أحدث تسوماني في إندونيسيا

بالفيديو| هذا ما فعله أحدث تسوماني في إندونيسيا

صحافة أجنبية

موجات المد تسببت في تدمير أكثر من 400 منزل

بالفيديو| هذا ما فعله أحدث تسوماني في إندونيسيا

بسيوني الوكيل 23 ديسمبر 2018 07:49

"لحظة صادمة.. تسونامي بركاني يضرب حفلا موسيقيا مزدحما في إندونيسيا بعد اندلاع بركان جزيرة كاراكاتوا ويقتل 168 شخصا على الأقل ويصيب 745،  واضعا الرحلات الجوية في خطر ".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول أحدث

موجات المد العاتية التي ضربت مناطق بين جزيرتي سومطرة وجاوة الإندونيسيتين.

 

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن 168 شخصا على الأقل قتلوا و745 أصيبوا بعد أن ضرب تسونامي نتج عن انفجار بركاني شواطئ إندونيسيا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمواج ضربت شواطئ حول مضيق سوندا بين جزيرتي جاوة وسومطرة في وقت متأخر من ليل السب مدمرا 430 منزلا و 9 فنادق و10 سفن.

كما ابتلعت موجات المد حفلا موسيقيا في مدينة "تانجونج ليسونج"، حيث أظهر مقطع فيديو التقطه أحد الحضور، موجات تسونامي تدمر المسرح الذي كان تقف عليه الفرقة الموسيقة والمغني.

 

وأخذت الموجات في طريقها من تواجد في مكان الحفل الذي نظمته فرقة "سيفينتين" لموسيقى البوب. 

وقال المتحدّث باسم وكالة الحالات الطارئة بوروو نوغروهو في بيان "إنّ هناك شخصين مفقودان وذلك في ثلاث مناطق" ضربها التسونامي الذي نجم على الأرجح عن انهيار أرضي حصل تحت سطح البحر وتسبّب به ثوران بركان آناك كراكاتوا.

 

ولفت المتحدّث إلى أن الوكالة تجري تحقيقاً وتخشى أن ترتفع حصيلة الضحايا أكثر.

 

وآناك كاراكاتوا جزيرة بركانية صغيرة برزت فوق سطح البحر بعد حوالى نصف قرن من ثوران بركان كاراكاتوا في 1883. وهذا البركان هو أحد 127 بركاناً ناشطاً في إندونيسا.

وإندونيسيا عبارة عن أرخبيل يتألف من 17 ألف جزيرة وجُزيرة ويقع على "حزام النار" في المحيط الهادئ حيث يؤدّي احتكاك الصفائح التكتونية إلى زلازل متكررة ونشاط بركاني كبير.

وفي 28 سبتمبر الماضي ضرب زلزال بقوة 7,5 درجات أعقبه تسونامي مدينة بالو في جزيرة سولاويسي الإندونيسية ما أدى إلى مقتل أكثر من ألفي شخص في حين لا يزال هناك خمسة آلاف آخرين في عداد المفقودين غالبيتهم طمروا تحت الأنقاض.

وتتعرض إندونيسيا لزلازل مدمرة تؤدي إلى خسائر مادية وبشرية كبيرة، ويتبع تلك الزالازل موجات بحرية عاتية (تسونامي) تؤدي إلى تدمير المناطق التي تصل إليها على شواطئ البلاد.

 

وفي عام 2004 حدث الزلزال الأقوى في العالم خلال السنوات الأربعين الأخيرة قبالة الساحل الغربي لجزيرة سومطرة الإندونيسية، والذي نجم عنه تسونامي أودى بحياة مئات الآلاف من الأشخاص في 12 بلدا مطل على المحيط الهندي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان