رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

ترامب يفكر في إقالة رئيس «الاحتياطي الفيدرالي».. فهل يستطيع؟

ترامب يفكر في إقالة رئيس «الاحتياطي الفيدرالي».. فهل يستطيع؟

صحافة أجنبية

ترامب وباول

سي إن بي سي:

ترامب يفكر في إقالة رئيس «الاحتياطي الفيدرالي».. فهل يستطيع؟

محمد البرقوقي 22 ديسمبر 2018 21:20

يرغب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إقالة جيرومي باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي "البنك المركزي الأمريكي" لقيام الأخير برفع أسعار الفائدة، في خطوة تمثل اعتداء على المؤسسة المستقلة، والتي يمكن أن تقوض الثقة في النظام المالي بالولايات المتحدة الأمريكية والذي يعاني بالفعل من موجة بيع جماعي للأسهم.

هكذا عقبت شبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأمريكية على ما تداولته تقارير إخبارية تفيد بأن ترامب ينوي الإطاحة بـ جيرومي من منصبه، قائلة إن الأول ناقش بالفعل تلك المسألة سرا بسبب إحباطه من الخسائر التي تتكبدها سوق الأسهم في الشهور الأخيرة، بحسب "بلومبرج".

 

وذكرت الشبكة أن الإحباط الذي يشعر به الرئيس ازداد في الأيام الأخيرة، ما دفعه إلى طرح مسألة الإطاحة برئيس الاحتياطي الفيدرالي على طاولة النقاش"مرات عدة" خلال تلك الفترة.


ويقول المراقبون ان مثل هذه الخطوة من جانب ترامب ستوجه ضربة غير مسبوقة لاستقلال البنك المركزي وانه على الرغم من تعيين جيروم باول من قبل الرئيس، إلا أنه يشعر بالقلق إزاء تجاهل ترامب لأهمية الحفاظ على استقلالية البنك.

 

ووفقا لمقربين من الرئيس الامريكي، فإن الإحباط الذي يتعرض له ترامب من تصرفات باول قد تصاعد خلال الأيام القليلة الماضية على ضوء قرار الاخير رفع قيمة الفائدة المصرفية، وهو ما يعتبره ترامب سيبطئ النمو الاقتصادي. وقال ترامب ردا على ذلك إن باول يتصرف بصورة عدوانية جدا.

 

وهبط مؤشر "داو جونز" الصناعي المتوسط بنسبة 7% هذا الأسبوع، ليشهد أسوأ أسبوع له في 10 سنوات، على خلفية مخاوف من أن يتسبب الاحتياطي الفيدرالي في تباطؤ الاقتصاد الأمريكي في وقت أقدم فيه على رفع أسعار الفائدة الأساسية للمرة الرابعة هذا العام.

 

وتراجع "داو جونز" الذي طالما أشاد ترامب به حينما كان يرتفع بمستويات قياسية أوائل العام الحالي، بنسبة 9% في 2018.

 

وأضاف التقرير أن مستشاري قطب العقارات والملياردير الأمريكي حذروه فعليا من مغبة الإقدام على اتخاذ مثل تلك الخطوة التي لم يفكر فيها أي رئيس سابق للولايات المتحدة.

 

وأشار التقرير إلى أنه لا يتضح إذا ما كان ترامب لديه الحق القانوني في إقالة رئيس الاحتياطي الفيدرالي.

 

وقام ترامب بتعيين جيرومي في فبراير هذا العام خلفا لـ جانيت يلين، صادق مجلس الشيوخ على هذا القرار، ومن المفترض أن يبقى في منصبه أربع سنوات.

 

وبرغم أن الرئيس يعين مجلس المحافظين في البنك المركزي الأمريكي، من بينهم رئيس البنك، تستمد المؤسسة سلطتها من الكونجرس الذي أسس هذا النظام في العام 1913 عبر تفعيل قانون الاحتياطي الفيدرالي، بحسب الموقع الإليكتروني للإحتياطي.

 

وفي التاسع عشر من ديسمبر الجاري قرر البنك رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لتتراوح أسعار الفائدة بين 2.25% و2.50%.

 

وكانت جميع التوقعات تشير إلى أن الفيدرالي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة لكن تترقب جميع الأسواق نتائج هذه الخطوة وتحديدا الأسواق الناشئة والتي تتأثر بصورة سلبية وذلك لأن الفائدة المرتفعة تدفع الاستثمارات للاتجاه نحو الأصول الأمريكية التي ستقدم عائدات أعلى.

 

يشار إلى أن رفع الفائدة في أمريكا هذه المرة يجعل عدد المرات التي رفع البنك فيها الفائدة هذا العام لتصل لـ 4 مرات متتالية.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان