رئيس التحرير: عادل صبري 10:51 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن بوست: مع استمرار وقف إطلاق النار بالحديدة.. هل يعود السلام لليمن؟

واشنطن بوست: مع استمرار وقف إطلاق النار بالحديدة.. هل يعود السلام لليمن؟

صحافة أجنبية

السلام في الحديدة يمهد لإنهاء ازمة اليمن

واشنطن بوست: مع استمرار وقف إطلاق النار بالحديدة.. هل يعود السلام لليمن؟

جبريل محمد 22 ديسمبر 2018 22:15

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن تثبيت وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة ومنائها الذي يعتبر شريان الحيان بالنسبة لليمنيين، يعتبر الاختبار الأكثر أهمية لقدرة المجتمع على الضغط على السعودية لوقف الحرب، لأنه مع استمراره ربما يمكن للمجتمع الدول إجبار الأطراف المتحاربة على التوصل لسلام شامل في البلاد.

 

منذ الصيف، كانت المدينة الواقعة على الساحل الغربي لليمن في قلب الصراع والأزمة الإنسانية، التي وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأكثر خطورة في العالم، وعندما توصلت الأطراف المتحاربة لاتفاق وقف إطلاق النار في السويد، أثار ذلك أملاً في إنهاء هذه الماسأة.

 

وأضافت الصحيفة، أن التحديات كبيرة في الحديدة، فبعد أربع سنوات من الحرب، كانت الشكوك كبيرة بين قوات التحالف التي تدعم الحكومة اليمنية، والمتمردين الحوثيين، واستبعد الجميع إمكانية التوصل لاتفاق، لكن استمرار هذا الأمر، هو السؤال الجوهري.

 

وبدأ سريان وقف إطلاق النار الثلاثاء الماضي، وبينما بدا أن كلا الجانبين يحترمه في البداية، قال عمال الاغاثة في الحديدة الخميس: إن القصف المتقطع، والقتال البري قد استؤنف، ولكن من السابق لأوانه القول ما إذا كان وقف إطلاق النار بدأ في الانهيار.

 

وتركزت بعض المعارك الهامة في الحرب على ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه المتمردون، وهي نقطة دخول حيوية للغذاء والوقود والأدوية والمساعدات الإنسانية المتجهة إلى الجزء الشمالي من البلاد، الذي يعيش فيه 80 %من السكان.

 

والشهر الماضي، اندلعت اشتباكات خارج المستشفى العام في الحديدة، مما أجبر مئات المرضى والموظفين على الهرب من الرصاص والشظايا، وقال أحد الموظفين في المستشفى: "نأمل في أن يحقق وقف إطلاق النار السلام.

 

وفي الميناء، قال مسئولو الحوثي ومقاتلوهم إنهم سوف يغادرون الميناء فقط إذا أنهت قوات التحالف الغارات الجوية وأنسحبت من المدينة أولاً، إلا أن أحد المقاتلين تعهد "بالكفاح حتى النهاية".

 

وقال أحد المواطنين ويدعى عبد الجبار أحمد محمد: نأمل أن يستمر  وقف إطلاق النار، ويعود اليمن من جديد سعيدا.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان