رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الفرنسية»: في توجو.. الانتخابات التشريعية بديل الإصلاحات

«الفرنسية»: في توجو.. الانتخابات التشريعية بديل الإصلاحات

صحافة أجنبية

الانتخابات في توجو تهدد باشعال العنف

«الفرنسية»: في توجو.. الانتخابات التشريعية بديل الإصلاحات

جبريل محمد 18 ديسمبر 2018 18:31

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن التوترات في توجو تتصاعد مع اعتزام السلطات إجراء الانتخابات التشريعة الخميس المقبل، رغم الدعوات بتأجيلها، بسبب الفشل في حل الأزمة السياسة التي تعصف بالبلاد، الأمر الذي دفع البعض للقول إن هذه "الانتخابات بدلًا من الإصلاحات".

 

وأضافت، أن توجو تتوجه الخميس المقبل لصنايق الاقتراع في الانتخابات التشريعية التي تقاطعها المعارضة الرئيسية بعد عام من الاضطرابات السياسية التي شهدت متظاهرات تطالب الرئيس "فاوري جناسينجبي" بالتنحي.

 

وقال ائتلاف يضم 14 حزبًا معارضًا، إنه لن يشارك في الانتخابات، مشيرا إلى "مخالفات" في الاستعدادات للتصويت، ودعا إلى إجراء مراجعة شاملة للجنة الانتخابية، ودعت إلى مزيد من الشفافية والإصلاحات الدستورية.

 

كان جناسينجبي في السلطة منذ عام 2005 بعدما خلف والده، الجنرال غناسينغبي إياديما ، الذي حكم البلاد بالحديد مرة منذ 38 عامًا.

 

وقبل الانتخابات البرلمانية التي جرت في 20 ديسمبر، دعت المعارضة إلى تنظيم 10 أيام من الاحتجاجات لوقف الاقتراع بينما حثت أنصارها على المقاطعة.

 

في وقت سابق من هذا الشهر، قتل أربعة أشخاص على الأقل عندما اشتبك أنصار المعارضة مع قوات الأمن في العاصمة لومي والعديد من المدن الأخرى، وقدرت المعارضة هذا الرقم بستة قتلى، ومثل هذا العنف غير معتاد في البلد الصغير الواقع غرب أفريقيا.

 

وقالت منسقة الائتلاف بريجيت ادجاماجون جونسون هذا الاسبوع "قلنا دومًا لا لهذه الانتخابات.. سنفعل ما بوسعنا حتى لا تحدث".

 

وفي مواجهة التوتر المتزايد، دعت جميع الجماعات الدينية في توجو إلى تأجيل الانتخابات، لكن الحزب الحاكم لن يتزحزح، الانتخابات التشريعية ستجري حيث يتوقع فوزه، والتحدي الرئيسي الذي يواجهه لحزب الحاكم هو تأمين أربعة أخماس مقاعد البرلمان البالغ عددها 91 مقعداً - أو 73 مقعدًا، وهذا من شأنه أن يسمح له بتمرير الإصلاحات دون منازعة في البرلمان، بما في ذلك التغييرات في الدستور التي من شأنها تمهيد الطريق أمام "جناسينغبي" لترشيح نفسه لمنصبه في عامي 2020 و 2025.

 

وأوضحت الوكالة أن هذه الانتخابات تأتي بعد شهور من المحادثات لحل الأزمة السياسية في توجو بقيادة غانا وغينيا، وكانت الكتلة الإقليمية دفعت إلى إجراء الانتخابات بحلول نهاية العام، لكن المعارضة رفضت وطالبت بتأجيلها.

 

وقال "رافائيل كباندا-أدزاري" ، المتحدث باسم منظمة تضم جماعات المجتمع المدني:" لقد ارتكبت الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا خطأ بعدم تقدير الوضع الاجتماعي السياسي في توغو، ووضعت انتخابات بدلاً من الإصلاحات".

 

وأضاف: "الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا مسؤولة عن الضحايا في الأيام الأخيرة بسبب سطحيتها وتهاونها".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان