رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

حزب الخضر الألماني ينتقد العلاقات القوية بين برلين والرياض

حزب الخضر الألماني ينتقد العلاقات القوية بين برلين والرياض

صحافة أجنبية

الملك سلمان يصافح المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أرشيفية)

حزب الخضر الألماني ينتقد العلاقات القوية بين برلين والرياض

أحمد عبد الحميد 17 ديسمبر 2018 19:04

انتقدت شبكة "إن تي في" الألمانية توطيد العلاقات بين برلين والرياض والتجاهل التام لملف حقوق الإنسان.

 

وأضافت: "منذ اغتيال الصحفي المعارض "جمال خاشقجي"،  تعرضت المملكة العربية السعودية لانتقادات في جميع أنحاء العالم بينما تكتفي الحكومة الاتحادية بتأييد حقوق الإنسان لفظيًا فقط".

 

 وبحسب التقرير، تحافظ ألمانيا على علاقاتها الاقتصادية والأمنية الوثيقة مع الرياض،  وكثفت علاقاتها مع المملكة العربية السعودية هذا العام".

 

وفقا لتقرير شبكة  "إن تى فى"، ارتفعت واردات النفط السعودي إلى ألمانيا بنسبة الثلث لتبلغ 446 مليون يورو.

 

وقدمت الحكومة الاتحادية قدمت طلبا لأعضاء حزب الخضر ، بخصوص طبيعة العلاقات الألمانية مع السعودية.

 

أوضح التقرير، أن الحكومة الاتحادية ليست مغرمة فقط بالعلاقات الاقتصادية مع السعودية،  بل تؤيدها أيضًا من الناحية السياسية، حيث قال بيان الحكومة فى البرلمان، إن المملكة العربية السعودية قوة سياسية واقتصادية وعسكرية قوية في شبه الجزيرة العربية، وتلعب  دورًا هامًا في جهود المجتمع الدولي لتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وبالتالي ، وتواصل السلطات الأمنية الألمانية الحفاظ على اتصال وثيق مع الرياض.

 

ووفقاً لوكيل وزارة الخارجية الألمانى،  "والتر ليندنر" ، فإن لدى الجيش الألماني ملحق عسكري  واتصالات مستمرة بين مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالي و الرياض.

 

بالإضافة إلى ذلك ، ثمة سبعة طلاب من الأكاديمية السعودية،  يحصلون على تدريب الضباط في ألمانيا.

 

انتقد حزب الخضر بشكل حاد سلوك الحكومة الاتحادية تجاه قضية "خاشقجى".

 

وقال خبير السياسة الخارجية "أوميد نوريبور"، إن تعاون الحكومة الاتحادية  مع المملكة، أمر يثير التوجس ولا سيما التعاون الأمني، دون مراعاة مقتل الصحفى المعارض "جمال خاشقجى".

 

وطالب النائب " أوميد نوريبور"،  الحكومة الاتحادية بأن تحدد موقفها بوضوح فى هذا الشأن.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان