رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة ألمانية: بعد مقتل خاشقجي.. الملك سلمان يكشر عن أنيابه

صحيفة ألمانية: بعد مقتل خاشقجي.. الملك سلمان يكشر عن أنيابه

أحمد عبد الحميد 16 ديسمبر 2018 21:34

قالت النسخة الألمانية من موقع  هفنجتون بوست إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز كشر عن أنيابه بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي وباتت له كلمته النافذة في تسيير نظام الحكم بالمملكة

 

وبحسب مصدر مطلع  فإن الملك سلمان ، غاضب جدا لما حدث في قضية خاشقجي". لذلك ، يصر على التغييرات في الدائرة الداخلية المحيطة بنجله ولي العهد محمد بن سلمان  منوهًا إلى أن بعض هذه التغييرات مرئية بالفعل.

 

وأشارت إلى أن مستشار ولي العهد سعود القطحاني لم يكن خبيراً اقتصاديا ، إلا أنه أثر في القرارات السياسية والاجتماعية في الماضي بدرجة كبيرة،  ويصفه النقاد بأنه "ستيف بانون" المملكة العربية السعودية ، باعتباره "منفذًا وحشيًا"

 

و رأت أن العاصمة السعودية "الرياض"،  باتت مكانًا مختلفا تمامًا عن بضعة أشهر مضت، لكن الأزمات الدبلوماسية على الصعيد الدولى تنعكس سلبيًا على المملكة.

 

وأوضحت  أن الرياض تزدهر، وباتت واحدة من أسرع المدن الحضرية نموا في العالم. مشيرًا إلى أن  المملكة العربية السعودية تمر بعملية تحديث تثير دهشة المراقبين المتشائمين.

 

في الوقت نفسه ، يبدو أن البلاد تغرق أكثر فأكثر في الأزمات الدبلوماسية،  ولا سيما فى غضون الكارثة الإنسانية المستمرة في اليمن واغتيال الصحفي المناهض للحكومة جمال خاشقجي.

 

ولفتت إلى أن مصير المملكة لن ينعكس عليها فقط، بل سيؤثر على المنطقة  بأسرها.

 

كيفية نجاح هذا التوازن الطموح  بين التحديث المذهل للاقتصاد والمجتمع،  وسياسة القوة للعائلة المالكة السعودية الأصولية، أمر يتطلب مراجعته كثيرًا، بحسب الصحيفة.

 

تواصل وسائل الإعلام الدولية النظر بسخط إلى  القضاء السعودي ، وإلى الانفتاح الاجتماعي البطيء للمملكة، وهى  حقيقة لا يمكن إنكارها وفقا للتقرير.

 

وأوضحت أن  التغيرات في البلاد حقيقية والفرق واضح بشكل ملحوظ، وتشعر العاصمة بالفعل بمزيد من الليبرالية مقارنة بالعديد من عواصم الشرق الأوسط الأخرى.

 

على وجه الخصوص ، فإن تقييد عمل الشرطة الدينية "قد قلل تمامًا من الآثار على الحرية الشخصية للشعب".

 

بالإضافة إلى ذلك ، فإن رفع الحظر المفروض على النساء في القيادة، وإلى تصدر   عناوين الصحف الدولية، حتى الآن ، لم تستفد سوى نسبة صغيرة من النساء من هذا النظام ، وعرض مؤخرا ولى العهد السعودى  في مقابلة رائعة مع مجلة "الأتلانتك" مسألة إلغاء القانون لولاية الذكور.

 

على الرغم من تجاوزات حقوق الإنسان الموثقة ، تمكنت الرياض من الحفاظ على علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة.

 

بعد العديد من صفقات الأسلحة الضخمة مع الولايات المتحدة،  بات الرئيس الأمريكى "ترامب" تحت ضغط كبير، ولا سيما بعد قرار الكونجرس إنهاء الدعم الأمريكي للانتشار العسكري السعودي في الحرب الأهلية باليمن.

 

في البيت الأبيض ، يعتبر الابتعاد عن الرياض خيارًا أقل رغبة،  وقد حددت إدارة دونالد ترامب إيران بأنها أكبر تهديد للسياسة الخارجية وصممت إستراتيجيتها في المنطقة للمملكة العربية السعودية.

 

بالإضافة إلى ذلك ، أكد سلفه باراك أوباما ، أن العديد من الوظائف الأمريكية معلقة بالصفقات  التجارية مع الرياض.

 

في الوقت نفسه ، لا شك في أن نفوذ الولايات المتحدة في المنطقة قل بشكل كبير،  في الوقت الذي أصبحت فيه علاقة الولايات المتحدة مع الحكومة التركية تحت حكم رجب طيب أردوغان أكثر قتامة ، أصبحت العلاقات مع الأطراف الفاعلة القوية في الشرق الأوسط نادرة.

 

في الوقت نفسه  تمكنت المملكة العربية السعودية ، من الحفاظ على علاقة جيدة مع الكرملين على الرغم من جميع الاختلافات - على سبيل المثال في حالة الدعم الروسي للحاكم السوري بشار الأسد.

 

قد يؤدي الابتعاد اأمريكى عن السعودية إلى زيادة تأثير فلاديمير بوتين في الشرق الأوسط.

لقد دفعت الحرب في اليمن ملايين الناس إلى البؤس واليأس،  ولكن في هذه الأيام ، بدأ الأمل ينمو، حيث وافق المتمردون الحوثيون الشيعة في اليمن والحكومة يوم الخميس على وقف إطلاق النار في ميناء الحديدة الرئيسي.

 

في ألمانيا أيضا ، يزداد هذا الطلب،  وقال الناطق باسم حزب الخضر البرلماني أوميد نوريبور: "لقد أودت الحرب في اليمن بعشرات الآلاف من الأرواح والملايين من الناس وأدت إلى  البؤس واليأس".

 

لم توقف الحكومة الفيدرالية صفقات الأسلحة مع السعودية إلا من  وقت قريب.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان