رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: هوية سرية تكشف طريقة عمل بوتين في الـ«كي جي بي»

نيويورك تايمز: هوية سرية تكشف طريقة عمل بوتين في الـ«كي جي بي»

صحافة أجنبية

هوية قديمة لبوتين خلال عمله بالمخابرات السوفييتة

نيويورك تايمز: هوية سرية تكشف طريقة عمل بوتين في الـ«كي جي بي»

جبريل محمد 13 ديسمبر 2018 15:05

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن فترة عمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كعميل سابق في المخابرات السوفيتية محاط بالسرية التامة، إلا أن صحيفة "بيلد" الألمانية نشرت بطاقة هوية تحمل صورة بوتين صادرة من الشرطة السرية في ألمانيا الشرقية "ستايسي" تلقي الضوء على جزء من فترة خدمته في مدينة دريسدن، حيث كان يجند العملاء للعمل في المخابرات السوفيتية.

 

وأضافت الصحيفة، أن المفوض الاتحادي لسجلات جهاز أمن الدولة في ألمانيا الشرقية السابقة هو من نشر بطاقة بوتين الشخصية، وكانت مطبوعة على ورقة خضراء مثل جواز السفر، وتحمل صورة أبيض وأسود لضابط استخبارات شاب عرف باسم الميجور بوتين، الذي كان يبلغ حينها 33  عاما.

 

وتابعت، أن البطاقة صدرت آخر يوم من عام 1985، كما تحمل بطاقة الهوية ما يبدو أنه توقيع بوتين.

ونقلت الصحيفة عن "دوغلاس سيلفاج" الذي يعمل في أرشيف "ستاسي" قوله:" هذا ليس دليلا على أنه عمل لدى ستايسي، بوتين مثل غيره من الضباط في وكالة الأمن السوفيتية، كان يمكنه الوصول لمقر ستاسي في درسدن وعلى الأرجح كان يزور المدينة لتجنيد السكان المحليين للعمل في الاستخبارات السوفيتية.

 

وقال المتحدث باسم الكرملين "ديمتري بيسكوف":" أعتقد في الحقبة السوفيتية، كان K.G.B، وستاسي شركاء، ولهذا السبب لا ينبغي لأحد أن يستبعد أنهم ربما قاموا بتبادل أوراق الهوية".

 

وأوضح سيلفاج، إن عملاء الاتحاد السوفييتي كان يمكنهم الوصول للمعلومات الاستخبارية في جميع أنحاء دول حلف وارسو.

 

وقال إن الباحثين عثروا على هويات مماثلة في ملفات في مقاطعات أخرى بألمانيا الشرقية السابقة، وأحيانًا حتى صور جوازات السفر التي زيلت فقط بعبارة "صديق" أو "K.G.B." على ظهره.

 

وأوضحت الصحيفة، أن الأرشيف المتعلق بسنوات عمل بوتين في الخدمة سرية، وكشف عنها القليل حتى الآن لكن اغلبه مازال لدى جهاز الأمن الفيدرالي بصفته وكالة الأمن الداخلي الرئيسية في روسيا.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان