رئيس التحرير: عادل صبري 03:05 مساءً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبرج: مصر تتوعد «أبل» وتمهلها شهرين لتوفيق أوضاعها

بلومبرج: مصر تتوعد «أبل» وتمهلها شهرين لتوفيق أوضاعها

محمد البرقوقي 12 ديسمبر 2018 11:09

أمهلت السلطات المصرية  عملاقة التكنولوجيا الأمريكية "أبل" شهرين لإنهاء ما تزعم أنها قيود مجحفة على موزعيها المحللين، وإلا ستلاحق الشركة قضائيا، بحسب شبكة بلومبرج.

 

الشبكة الأمريكية سلطت فيه الضوء على الاتهام الذي تواجهه "أبل" وموزعيها في مصر بمخالفة قانون حماية المنافسة وذلك لقيامها بالاتفاق على عزل السوق المصري جغرافيا من عوامل المنافسة البينية وحظر الاستيراد الموازي وعقد اتفاقات توزيع حصرية، بالمخالفة للمادة 7 من قانون حماية المنافسة.

 

وقال التقرير إن التحرك الذي جاء ضد "كوبرتينو"، الشركة المتخصصة في تصنيع أجهزة "آيفون" ومقرها ولاية كاليفورنيا الأمريكية وكذا موزعها الإقليمي يجيء بعد أيام قلائل من زعم جهاز حماية المنافسة المصري أنهما خرقا القانون المحلي عبر إبرام اتفاقيات توزيع حصرية.

 

وقال الجهاز إنه وبرغم أن الشركانت كان لديها الحق قفي تحديد مناطق البيع، فقد مُنعت متاجر التجزئة المحلية من الشراء من موزعين آخرين، وهو ما عرقل المنافسة.

 

وقال أمير نبيل، رئيس جهاز حماية المنافسة إن الجهاز قد اتخذ إجراء في أعقاب تحريات قام بها على مدار عامين بشأن مبيعات "أبل"، وممارسات التوزيع في مصر، مضيفا أن ممارسات الشركة الأمريكية تهدف إلى الحد من المنافسة.

 

وواصل نبيل: "لا ينبغي أن تمنع المستهلك من أن يكون قادرا على اختيار أفضل خيار متاح له،" مردفا: " الأمر يتعلق بكون المنتجات متاحة، ولكن يتعلق بالسماح للمستهلكين بالوصول إلى المنتجات بصورة أفضل".

 

وأكمل: "شركة أبل تمكنت من خلال سياستها التسويقية وتعاقداتها من حظر كافة أشكال الاستيراد الموازي، وحظرت على موزعيها المعتمدين في الخارج من البيع في مصر".

 

وأشار إلى أن الشركة حظرت أيضا على الموزعين بشكل عام والمعتمدين منهم بشكل خاص في مصر، الاستيراد من أي موزع معتمد خارج مصر، مما جعلها تتمتع بقوة سوقية (...) أدت إلى ارتفاع أسعارها بشكل غير مبرر في مصر، بالمقارنة بالعديد من دول المنطقة".

 

ولفت إلى أن هذا قد "أدى بالفعل إلى ارتفاع أسعار منتجات شركة أبل في مصر بصورة غير مبررة، تفوق أسعار ذات المنتجات في دول الشرق الأوسط، كالسعودية والإمارات والكويت، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية".

 

فعلى سبيل المثال يصل سعر هاتف "آيفون إكس إس ماكس" الذي تصل سعة تخزينه 512 جيجابايت، ما يعادل 1.306 دولار في الإمارات، فيما يصل سعر نفس الهاتف إلى 1.983 دولار في مصر.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان