رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 مساءً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسوشيتد برس تزعم: مصر تحظر «السترات الصفراء».. وقيادي بـ «مستقبل وطن» يكذبها

أسوشيتد برس تزعم: مصر تحظر «السترات الصفراء».. وقيادي بـ «مستقبل وطن» يكذبها

زعمت وكالة أسوشيتد برس أن مصادر، (لم تسمها) قالت إن السلطات المصرية فرضت حظرا غير معلن على بيع السترات الصفراء رمز "احتجاجات فرنسا" خوفا من تقليدها،  لكن نائبا برلمانيا، قياديا بحزب «مستقبل وطن»، نفى صحة هذه الأنباء جملة وتفصيلا في تصريحات لـ«مصر العربية».

 

وقالت أسوشيتد برس في تقرير لها إن "السلطات المصرية فرضت قيودا غير معلنة على بيع السترات الصفراء خوفا من أن يحاول المعارضون تقليد الاحتجاجات الفرنسية خلال الذكرى المقبلة لثورة يناير التي أسقطت مبارك، نقلا عن مصادر أمنية وتجار تجزئة".

 

وبحسب المصادر، فقد صدرت تعليمات لتجار معدات السلامة الصناعية بعدم بيع سترات صفراء لبائعي التجزئة وحظر نشاط مبيعات الجملة على الشركات المعتمدة بعد الحصول على الموافقة الأمنية وحذر المخالفين من العقوبات.

 

ونقلت الوكالة الأمريكية عن 6 تجار تجزئة بمنطقة وسط البلد التي تتركز بها محلات بيع معدات السلامة الصناعية قولهم إنهم توقفوا عن بيع السترات الصفراء.

 

وأردفت: "رفض تاجران إعطاء تفسير لتوقفهما عن البيع، لكن أربعة تجار قالوا لـ«أسوشيتد برس» أنهم تلقوا تعليمات من الشرطة بذلك".

 

وقال تاجر تجزئة، بحسب التقرير: "يبدو أنهم لا يريدون أن يفعل أحد ما يحدث في باريس، لقد جاءت الشرطة هنا قبل أيام وأمرونا أن نتوقف عن بيعها، وعندما سألنا لماذا، قالوا إنهم يتصرفون وفقا للتعليمات".

 

كما نقلت أسوشيتد برس عن مصادر أمنية، لم تكشف عنها، قولها إن القرار سيكون قيد التنفيذ حتى نهاية يناير.

 

من جانبه نفى النائب عبد الفتاح يحيى، القيادي بحزب مستقبل وطن، ما ذكرته وكالة "أسوشيتدبرس" حول الحظر غير المعلن لتداول "السترات الصفراء" في الأسواق خوفا من أن يستغلها المعارضون في إثارة الاضطرابات على غرار فرنسا، مشددا أنها معلومات ليس لها أي أساس من الصحة.

 

وقال يحيى لـ "مصر العربية" إن وكالة أسوشيتدبرس"90% منها تتبع جماعة الإخوان المسلمين وتتلقى تمويلا من قطر وتركيا وكل الدول المعادية للسلام، لأنهم لا يريدون استقرار في منطقة الشرق، معتبرا أنها تأتي ضمن مخطط "هيلاري كلينتون، وكوناليزا رايس، والرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما" من أجل إسقاط الشرق الأوسط

 

وتابع:"مخطط الربيع الذي حاولوا به تنفيذ مخططهم الأكبر تجاه الشرق الأوسط، مصر أسقطته نهائيا في 30 يونيو 2013، ففي تقديري أن هذا المخطط كان الهدف من الأساس لمصلحة إسرائيل".

 

وأكد النائب أن الشعب المصري أدرك تماما أين مصالحه، وما حدث في 25 يناير 2011 لن يتكرر مرة ثانية، ولن يسمح به الشعب قبل السلطة.

 

وطالب النائب "وكالة أسوشيتدبرس" بنشر معلومات دقيقة وذكر أسماء الشركات التي تنتج "السترات الصفراء" وأسماء القيادات التي أصدرت توجيهات بجمعها، حتى يُقال إن السلطات المصرية "تلم" السترات من الأسواق، مختتما حديثه قائلا :"ما حدث في الشانزليزيه لن يحدث في مصر سواء بسترات صفراء أو غيره".

 

يذكر أن حزب مستقبل وطن صاحب أكبر نسبة مقاعد داخل مجلس النواب  بما يزيد عن 70 عضوا ويعلن دوما تأييده الشديد للرئيس السيسي.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان