رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: فشل إدانة «حماس» بالأمم المتحدة.. «صفعة لإدارة ترامب»

نيويورك تايمز: فشل إدانة «حماس» بالأمم المتحدة.. «صفعة لإدارة ترامب»

صحافة أجنبية

امريكا تفشل في إصدار قرار من الامم المتحدة يدين حماس

نيويورك تايمز: فشل إدانة «حماس» بالأمم المتحدة.. «صفعة لإدارة ترامب»

جبريل محمد 07 ديسمبر 2018 23:00

وصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية رفض الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس، القرار الذي اقترحته الولايات المتحدة بإدانة حركة حماس بسبب العنف ضد إسرائيل، بأنه صفعة للسفيرة الأمريكية لدي الأمم المتحدة "نيكي هالي" التي كانت تعتبر هذا القرار حجر الزاوية في فترة ولايتها.

 

وقالت الصحيفة، وصفت هالي القرار قبل التصويت، بأنه فرصة أمام 193 دولة عضو في الجمعية العامة لوضع نفسها في جانب "الحقيقة والتوازن"، رغم أن الهيئة صوتت مرات عديدة لإدانة إسرائيل، إلا أنها لم تصدر مرة واحدة قرارًا ينتقد حماس، التي وصفتها هالي بأنها واحدة من "حالات الإرهاب الأكثر وضوحًا وبشاعة في العالم".

 

وقالت هالي ، التي أعلنت في أكتوبر أنها سوف تستقيل بحلول نهاية العام قبل التصويت:" اليوم يمكن أن يكون يومًا تاريخيًا في الأمم المتحدة أو قد يكون مجرد يوم عادي آخر.

 

ومنذ 2007 ، مارست حماس سيطرتها السياسية على قطاع غزة، وفي هذا العام، تحولت سلسلة من الاحتجاجات المناهضة لإسرائيل على طول حدود مع إسرائيل إلى أعمال عنف، حيث قتل الاحتلال سبعة فلسطينيين في يوم واحد في أكتوبر الماضي.

 

أطلق نشطاء حماس مئات الصواريخ على إسرائيل، وكثيراً ما ضربوا مناطق مدنية، واستخدموا نوعًا جديدًا من الأسلحة، وهي طائرات ورقية تحتوي على أجهزة حارقة، تم رسمها أحيانًا برموز نازية، وأحرقت الأراضي الزراعية الإسرائيلية.

 

ورغم أن مجموعة من الدول الأعضاء في الجمعية العامة صوتت لصالح هذا القرار، فإن المناورة مجموعة من الدول العربية بقيادة الكويت، جعلت الاتفاق مستحيل، لان الموافقة تتطلب أغلبية الثلثين لتمرير القرار، لكن صوت 87 لصالحه، وعارضه 58، وامتناع 32 عن التصويت.

 

وأشاد مسؤولون من حماس بفشل القرار باعتباره "نصرًا عظيمًا" ، ووصفوه بأنه "صفعة على وجه الإدارة الأمريكية وإسرائيل"، وتأكيدًا لما وصفوه بمشروعية المقاومة الفلسطينية.

 

وقال موسى أبو مرزوق ، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن رفض القرار يشكل اعترافا دوليا بحق حماس في إطلاق الصواريخ ومواجهة العدوان.

 

كما أشاد ممثلو حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، الذي ينافس حماس ، بالنتيجة.

 

ووصف داني دانون ، سفير إسرائيل ، التصويت بأنه انتصار اختطفه إجراء سياسي". وأشاد بالأعضاء الذين أيدوا الإجراء، وقالوا أولئك الذين لا ينبغي أن يخجلوا.

 

القرار الذي كان سوف يدين استخدام الصواريخ والأسلحة الأخرى ضد المدنيين الإسرائيليين، ويطالب بوقف حماس والجماعات المسلحة الأخرى للعنف، كان قرارًا رمزيًا إلى حد كبير، لن يكون لها أي تأثير على المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية نهائية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

لا شيء من هذا قد يهم، ويقول الفلسطينيون إنهم فقدوا الثقة في قدرة إدارة ترامب على أن يكونوا محكمين محايدين، وأشاروا إلى أنهم قد يرفضون التفاوض بغض النظر عما تقدمه خطة السيد كوشنر.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان