رئيس التحرير: عادل صبري 07:11 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة أمريكية: ترامب حضر مظاهرات «السترات الصفراء».. اعرف القصة

صحيفة أمريكية: ترامب حضر مظاهرات «السترات الصفراء».. اعرف القصة

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

صحيفة أمريكية: ترامب حضر مظاهرات «السترات الصفراء».. اعرف القصة

محمد البرقوقي 05 ديسمبر 2018 14:20

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمشاركة "تويتة" على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، مفادها  أن المحتجين في فرنسا رددوا هتاف "نريد ترامب".

ووفقا لما أوردته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، فإن التغريدة الأصلية جاءت من تشارلي كيرك من مؤسسة "تيرنينج بوينت" الأمريكية والذي كتب فيها أن متظاهري "السترات الصفراء" في فرنسا التي كانوا يعربون عن غضبهم من مقترحات حكومة بزيادة ضرائب الوقود، قد دللوا على نجاح إدارة ترامب.

 

وأضاف كيرك في "التويتة": " ثمة أعمال شغب في فرنسا بسبب ضرائب الوقود اليسارية الراديكالية".

 

وأكمل كيرك:" الإعلام نادرا ما يذكر ذلك. وأمريكا تشهد طفرة. وأوروبا تحترق. إنهم يريدون التستر على ثورة الطبقة المتوسطة في الشرق الأوسط ضد الماركسية الثقافية". وتابع: " نريد أن يُهتف باسم ترامب في شوارع باريس".

 

وأعلنت السلطات الفرنسية أمس الثلاثاء تعليق الزيادة المقرر في ضرائب الوقود لمدة ستة أشهر في إطارة مساعيها لاحتواء المظاهرات الاحتجاجية واسعة النطاق ضد القرار.

 

وأكد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب على نقطة التحول التي حدثت ظهر أمس الثلاثاء في أعقاب تصعيد مظاهرات ما يُطلقون على أنفسهم أصحاب "السترات الصفراء" خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية.

 

وقال فيليب في خطاب متلفز أشبه بالتصالح مع المحتجين:" تحديد الفترة الزمنية وتعليق القرار ضروري لحكم فرنسا. لكن لا ضريبة تستحق المخاطرة بوحدة أمة".

 

وكانت فرنسا قد واجهت موجة كبيرة من المظاهرات في أرجاء العاصمة باريس وعدد من المدن الأخرى، وشهدت أعمال عنف وفوضى، بقيادة "السترات الصفراء" في الـ17 من نوفمبر الماضي، احتجاجًا على زيادة أسعار الوقود.

 

وبدأت الحركة التي تحمل اسم "السترات الصفراء" كمجموعة احتجاج على مواقع التواصل الاجتماعي، وركزت على التنديد بارتفاع كلفة المعيشة بسبب الضرائب التي فرضها ماكرون على الوقود.

 

لكن على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية تحولت هذه الاحتجاجات إلى انتفاضة عامة أكبر ضد ماكرون، في ظل انتقاد كثيرين الرئيس لتطبيق سياسات يرون أنها تميل لمصلحة الأثرياء، ولا تفعل شيئا يذكر لمساعدة الفقراء. وذهب بعض الجماعات إلى حد مطالبة ماكرون بالاستقالة.

 

وبعد 17 يوما من الاحتجاجات، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، الثلاثاء، تعليق الزيادات المقررة على ضرائب الوقود لمدة ستة أشهر على الأقل، وهو التراجع الأول الكبير لحكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد 18 شهرا على توليه السلطة.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان