رئيس التحرير: عادل صبري 07:59 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شبكة أمريكية: تركيا تكشف عن تسجيلات تؤكد مقتل خاشقجي

شبكة أمريكية: تركيا تكشف عن تسجيلات تؤكد مقتل خاشقجي

صحافة أجنبية

جمال خاشقجي

أبلغت بها واشنطن

شبكة أمريكية: تركيا تكشف عن تسجيلات تؤكد مقتل خاشقجي

محمد البرقوقي 13 أكتوبر 2018 11:15

السلطات التركية أبلغت مسؤولين أمريكيين أن بحوذتها تسجيلات من داخل القنصلية السعودية في أسطنبول والتي تقدم الدليل القاطع على أن الكاتب الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي قد قُتل بداخلها.

هذا ما صرح به مسؤولون لشبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية بشأن اختفاء خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في الـ 2 من أكتوبر الجاري.

 

وذكرت الشبكة في سياق تقرير على نسختها الإليكترونية أن التسجيلات المذكورة هي مفتاح الثقة الكبيرة التي تبدو عليها أنقرا والتي تدفعها إلى التأكيد بأن خاشقجي ليس على قيد الحياة، وأن السعوديين هم من قتلوه، بحسب مسؤولين أمريكيين وأتراك، وأيضا أفراد على علم بمعلومات استخباراتية.

 

وأضاف التقرير أن وجود مثل تلك التسجيلات يعكس ثقة الأتراك أيضا في النتائج التي خلصوا إليها والتي تؤكد أن خاشقجي لم يغادر قنصلية بلاده في أسطنبول، كما يزعم السعوديون.

 

وصرح مسؤول تركي رفيع المستوى لـ "إن بي سي نيوز" بأن تركيا واثقة بنسبة 100% بأن الكاتب السعودي قد قُتل في القنصلية على أيدي فريق سعودي يتألأف من 15 شخصا مكثوا في تركيا لفترة وجيزة قبل أن يغادرو الأراضي التركية.

 

وتظهر تفاصيل إضافية أوردتها صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن التسجيلات اشتملت أيضا على معلومات مروعة بشأن وفاة خاشقجي، من بينها استجوابه وضربه وتعذيبه واغتياله.

 

كانت خديجة جنكيز  خطيبة جمال والتي تحمل الجنسية التركية قد نشرت مقالة رأي تطالب فيها كلا من ترامب وزوجته ميلانيا بالمساعدة في كشف غموض اختفاء خاشقجي، كما أنها أرسلت خطابا إلى البيت الأبيض شد انتباه قطب العقارات وسيدة أمريكا الأولى.

 

أما القنصلية السعودية  في إسطنبول فقد زادت من غموض قصة اختفاء خاشقجي، وقالت إنها «تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء.

 

لكن وفي الوقت نفسه نفى مصدر سعودي -لم تسمه وكالة رويترز- أن يكون خاشقجي داخل مقر القنصلية، مشيراً إلى أن الإعلامي السعودي أجرى معاملته يوم الثلاثاء الموافق ال2 من أكتوبر الجاري، ثم غادر.

 

  وأكدت خديجة أن خاشقجي دخل إلى مبنى القنصلية السعودية  في الساعة الواحدة ظهرا، للحصول على أوراق رسمية خاصة به، ولم يخرج من مبنى السفارة إلى الآن، مشيرة إلى أن موظفي السفارة أبلغوها بأنه غادرها.

 

 خاشقجي، هو صحفي سعودي عمل سابقا رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن"  السعودية اليومية، كما عمل مستشارا للأمير تركي الفيصل السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

 

وغادر خاشقجي المملكة قبل نحو عام إلى الولايات المتحدة الأمريكية، بعد حملة اعتقالات طالت كتاباً ومفكرين سعوديين، من بينهم الداعية سلمان العودة والدكتور علي العمري.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان