رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الكولومبي منتحل صفة أمير سعودي يبدل أقواله

الكولومبي منتحل صفة أمير سعودي يبدل أقواله

صحافة أجنبية

أنطونيو إنريك جينياك

صحيفة ألمانية:

الكولومبي منتحل صفة أمير سعودي يبدل أقواله

أحمد عبد الحميد 07 أكتوبر 2018 20:07

قالت صحيفة "بيلد" الألمانية إن الكولومبي "أنطونيو إنريك جينياك"، الذى انتحل شخصية الأمير السعودي خالد بن عبد العزيز، واحتال على مستثمرين بما يقارب ثمانية ملايين دولار،  بدّل أقواله أمام محكمة فيدرالية في مدينة ميامي الأمريكية.

 

وكانت صحيفة “فاينانشال تايمز″ البريطانية، قد كشفت القضية العام الماضى، وقالت إنّ أنتوني جينياك  البالغ من العمر 48 عامًا، كان يعيش في شقة فخمة في جزيرة فيشر قبالة شاطئ ميامي، وكان يرتدي ساعة رولكس فاخرة ويقود سيارة فيراري بلوحات أرقام دبلوماسية، ويُظهر نفسه كمدير شبكة أعمال واسعة في العالم.

 

لعب  الكولومبى "جينياك، دور الأمير السعودى الذى ينتمى إلى  العائلة المالكة السعودية لمدة 20 عامًا، وتمكن من الاحتيال على  ثمانية ملايين دولار، من 26 مستثمر دولي،

واجتذاب  داعمين لشركات يزعم أنها مدعومة من الأسرة المالكة السعودية.

 

أوضحت الصحيفة الألمانية، أن الأمير السعودى  المزيف طار إلى رحلة خارجية لمدينة "ميامى" الأمريكية،  بوثائق مزورة، وتجرى محاكمته منذ يناير فى العام منصرم.

 

الصحيفة الألمانية لفتت أن  المحتال الكولومبي، قام باستخدام صور لبطاقات ائتمانية سوداء ، ومفاتيح سيارات فاخرة ، وساعات باهظة الثمن ، وحزم من الأوراق النقدية،  بالإضافة إلى خواتم ألماس، وصور مزيفة لأمراء سعوديين.

 

وكان "جينياك"، قد أعلن فى غضون التحقيقات، أنه عاش كالمتسول  واللص في شوارع بوغوتا (كولومبيا)، وكان يتولى رعاية أخيه البالغ من العمر ثلاث سنوات، لذلك كان يحاول دائمًا الهروب من الحياة البائسة.

 

اعترف جينياك في مايو المنصرم،  باستخدامه هوية مزيفة، وفي يوليو ، سحب الكولومبى اعترافه فى وجود  محاميه.

 

بحسب الصحيفة،  سيقدم "جينياك"، للمحاكمة  مرة أخرى في يناير المقبل.

 

أردفت الصحيفة أن  ثروة جينياك قد تبخرت فجأة،  وتبدلت أقواله تمامًا، بعد توكيله لمحامي يدعى  "ستيفن فيتالي"، ولذلك اضطرت قاضية المقاطعة "سيسيليا ألتونا"، إلى إعادة المحاكمة مرة أخرى.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان