رئيس التحرير: عادل صبري 01:28 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إندبندنت: جمال خاشُقجي قُتل في القنصلية السعودية

إندبندنت: جمال خاشُقجي قُتل في القنصلية السعودية

صحافة أجنبية

الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي

إندبندنت: جمال خاشُقجي قُتل في القنصلية السعودية

بسيوني الوكيل 07 أكتوبر 2018 10:44

قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إن السلطات التركية توصلت إلى أن الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي قُتل في مبنى قنصلية بلاده في اسطنبول وتم نقل جثته خارج القنصلية.

 

جاء هذا في تقرير للصحيفة اليوم الأحد تحت عنوان:" مسئولون أتراك يقولون : الصحفي جمال خاشقجي قتل في القنصلية السعودية".

 

وأوضحت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني أن مصدر تركي مسئول أكد لها مقتل جمال خاشقجي المفقود منذ الثلاثاء الماضي، عقب دخوله القنصلية لاستخراج بعض الوثائق الخاصة.

 

وذكرت الصحيفة أن "سليم سازاك" الأكاديمي التركي المقيم في واشنطن كتب على تويتر أن مسئول تركي رفيع أخبره أن الأنباء عن خاشقجي :" ليست على ما يرام. وأعني بأنها ليست على ما يرام أنها مفجعة".

 

 وتوضيحا لتغريدته قال سازاك للصحيفة إنه أُبلغ من قبل مسئولين أتراك أنه على الرغم من أنهم لم يعثروا على دليل جنائي يشير إلى القتل، إلا أن الأدلة المتعلقة بملابسات الحادث التي جمعها الأتراك تشير إلى أن عملية سعودية محتملة استهدفت خاشقجي بعد أن زار القنصلية يوم الجمعة الماضي وأُخبر أن يعود الثلاثاء لينهي استخراج وثائق قبل زواجه من سيدة تركية.

   

واختصر سازاك ما دار بينه وبين المسئولين الأتراك قائلا:" إنهم (الأتراك) يعرفون أنه (خاشقجي) دخل ولم يخرج وشاهدوا نشاط غير مألوف في القنصلية يتضمن وصول أشخاص غير معتادين عقب زيارة خاشقجي الأولى للقنصلية ولذلك هم يعتقدون أنه تم إرسالهم من الرياض، وتحدثوا عن موظف غير معروف، يتصرف و كأنه يخرج من السفارة ويضع شيئا في صندوق سيارته ويغادر في نهاية يوم العمل الذي اختفى فيه خاشقجي".

 

وأضاف قائلا :" هم لا يعرفون أنه قد قتل.. لذلك هم يجمعون هذه الوقائع للاستدلال على أن خاشقجي كان فاقدا للحراك وتم نقله إلى مكان آخر".

 

وكانت وكالة "رويتر" قد ذكرت أمس أن السلطات التركية تعتقد أن الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي قتل داخل القنصلية.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر تركي قوله :"التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن السيد خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية". إلا أن مصدر سعودي نفى صباح اليوم مقتل خاشقجي داخل القنصلية.

 

 

وعاش خاشقجي في المنفى الاختياري في واشنطن على مدى العام الأخير خوفا من الانتقام منه بسبب آرائه. ودخل القنصلية يوم الثلاثاء للحصول على وثائق من أجل زواجه المقبل، حسبما أفادت خطيبته التي كانت تنتظره بالخارج.

 

واختفى خاشقجي منذ ذلك الحين، وقدمت السلطات التركية والسعودية روايتين متضاربتين بشأن اختفاء خاشقجي إذ قالت أنقرة إنه لا توجد أدلة على أنه غادر مقر القنصلية بينما تقول الرياض إنه خرج في اليوم ذاته.

 

وفي وقت سابق السبت، قال مسؤولون أتراك إن الادعاء بدأ التحقيق في اختفاء خاشقجي وقال متحدث باسم حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان إن السلطات ستكشف عن مكانه.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان