رئيس التحرير: عادل صبري 01:26 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفرنسية: نوبل للسلام.. تكريم لأبطال مكافحة العنف الجنسي

الفرنسية: نوبل للسلام.. تكريم لأبطال مكافحة العنف الجنسي

صحافة أجنبية

الفائزان بجائزة نوبل للسلام

الفرنسية: نوبل للسلام.. تكريم لأبطال مكافحة العنف الجنسي

جبريل محمد 05 أكتوبر 2018 18:00

فاز الطبيب الكندي "دينيس موكويغي" والناشطة اليزيدية "نادية مراد" بجائزة نوبل للسلام لعام 2018، لعملهما في مكافحة العنف الجنسي في النزاعات حول العالم.

 

جاء ذلك في تقرير لوكالة الأنباء الفرنسية لتسليط الضوء على الفائزين بجائزة نوبل للسلام للعام الحالي، ودورهم في إنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحرب والصراع المسلح.

 

وقالت رئيسة لجنة نوبل  "بريت رايس أندرسن" إن الفازين بالجائزة بذلوا جهودا لإنهاء استخدام العنف الجنسي كسلاح في الحرب، حيث لا يمكن تحقيق عالم أكثر سلما، إلا إذا تم الاعتراف بحقوق الإنسان الأساسية في الحرب".


والفائزان احدهما طبيب ، والأخرى كانت أسيرة سابقة لدى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وسعت لجنة "نوبل" من خلال التعرف على عمل الفائزين، تسليط الضوء على أن العنف الجنسي في الحرب "مشكلة عالمية".

 

وكرم "موكويجي" ، البالغ من العمر 63 عاما، الذي عمل لمدة عقدين لمساعدة النساء على التعافي من العنف والصدمات الناتجة عن الاعتداء الجنسي والاغتصاب في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية التي مزقتها الحرب.

 

وقال، لقد عالجت النساء والأطفال وعشرات الآلاف من ضحايا الاغتصاب في مستشفى بانزي الذي أسسته عام 1999 في جنوب كيفو، وهو معروف باسم "دكتور ميركل" ، وهو منتقد صريح لإساءة معاملة النساء أثناء الحرب ووصف الاغتصاب بأنه "سلاح دمار شامل".

 

أما الفائزة الثانية، فهي امرأة عراقية تبلغ من العمر 25 عاما من مجتمع اليزيديين، اختطفت عام 2014 من قبل مسلحين تابعين للدولة الإسلامية وعملت لمدة ثلاثة أشهر كعبد جنسي قبل أن تتمكن من الهرب.

 

وكانت واحدة من آلاف النساء والفتيات الايزيدية اللواتي تعرضن للاختطاف والاغتصاب على يد مقاتلي داعش خلال اعتداءهم على الأقلية الناطقة باللغة الكردية، والتي وصفتها الأمم المتحدة بأنها إبادة جماعية.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان