رئيس التحرير: عادل صبري 11:47 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن بوست: سكان «بالو» بعد أسبوع من الكارثة.. ما الخطوة التالية؟

واشنطن بوست: سكان «بالو» بعد أسبوع من الكارثة.. ما الخطوة التالية؟

صحافة أجنبية

سكان بالو يفكرون في الرحيل عن المنطقة

واشنطن بوست: سكان «بالو» بعد أسبوع من الكارثة.. ما الخطوة التالية؟

جبريل محمد 05 أكتوبر 2018 18:50

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن أكثر ما يشغل بال الناجين من الكارثة التي ضربت مدينة "بالو" الإندونيسية، هو ما الخطوة التالية التي يجب عليهم اتخاذها؟.

 

وأضافت، بعد أسبوع من الزلزال القوي الذي ضرب "بالو" والتسونامي الذي أغرق المنطقة الساحلية في جزيرة سولاويزي، ومحاولات الحكومة التنظيف وإعادة البناء، يفكر الناجون الذين يصل عددهم لنحو 70 ألف شخص ماذا سيفعلون؟ .

 

وتسببت الكوارث المزدوجة في خسائر تقدر بـ 700 مليون دولار، وأدت لوفاة 1571 شخصًا حتى الآن، ويقول المسؤولون إن إعادة بناء القرى قد يستغرق شهورا، حيث يعمل المهندسون والعلماء لضمان أن تكون المدن الجديدة أكثر قدرة على تحمل الزلازل المتكررة.

 

وتابعت، بالنسبة للناجين الراغبين في مغادرة المنطقة فإن المطارات مصابة بالشلل، مما دفع البعض للانضمام لقوافل الدراجات البخارية والسيارات المتدفقة إلى المدن الكبرى، إلا أن معظمهم ما زالوا مشتتين في مخيمات مؤقتة، ويقول أولئك الذين لم تدمر منازلهم إنهم يخافون من العودة مرة أخرى خشية أن تنهار الهياكل الضعيفة، خاصة إذا كانت هناك هزة ارتدادية قوية.

 

وأوضحت الصحيفة، رغم أن بالو كانت أول مدينة يصل إليها عمال الإنقاذ والعاملين في مجال الإغاثة، إلا أنها تعود ببطء إلى وضعها الطبيعي، حيث ظلت نقاط توزيع المساعدات فوضوية وغير قادرة على مواجهة الجوع والعطش الحاد.

 

وفي نقطة توزيع المساعدات التي أقيمت في مركز شرطة محلي بمنطقة بيسوسو في بالو، كان مئات الأشخاص يملأون ساحة فناء المبنى على أمل الحصول على أكواب ماء معبأة، ونودلز سريعة التحضير، وانتظر كثيرون لساعات ويأتون بحثا عن الإمدادات.

 

وزار نائب الرئيس يوسف كالا، الذي يقود جهود الإنقاذ حي بالاروا، وهو حي مثل فيرونيكا، والذي تم محوه بسبب التسونامي.

 

وقال إن السكان الذين كانوا يعيشون هنا في السابق، سيتم نقلهم إلى مناطق أخرى لأنه سيكون من المستحيل إعادة بناء قراهم، والحكومة ستمضي حوالي شهرين في التركيز على الاستجابة للطوارئ، بما في ذلك بناء ملاجئ مؤقتة لأولئك الذين فقدوا منازلهم.

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان