رئيس التحرير: عادل صبري 08:36 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

واشنطن بوست: لمواجهة ظاهرة الاغتصاب.. نيبال تحظر المواد الإباحية

واشنطن بوست: لمواجهة ظاهرة الاغتصاب.. نيبال تحظر المواد الإباحية

صحافة أجنبية

التظاهرات تعم نيبال رفضا للاعتداءات الجنسية

واشنطن بوست: لمواجهة ظاهرة الاغتصاب.. نيبال تحظر المواد الإباحية

جبريل محمد 04 أكتوبر 2018 14:35

تساءلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عما إذا كانت الخطوات التي اتخذتها الحكومة في نيبال والخاصة بحظر المواد الإباحية على الإنترنت قد تقضي إلى القضاء على ظاهرة اغتصاب النساء التي تفاقمت خلال الفترة الأخيرة.

 

وقالت الصحيفة، تعرضت في الفترة الأخيرة العديد من الشابات والنساء لحوادث اعتصاب وقتل، أحدثها الشهر الماضي، حينما تعرضت فتاتين لهجوم من أحد الجيران.

 

وأضافت، إن موجة العنف ضد المرأة صدمت البلد الصغير الواقع في جبال الهيمالايا، مما أدى إلى اندلاع احتجاجات وطنية ودعوات لضبط الأمن والمساءلة، لكن الحكومة سعت إلى حل مختلف يقضي بحظر المواد الإباحية على الإنترنت.

 

وأصدرت الحكومة بيانا جاء فيه، من أجل منع وصول مثل هذا المحتوى عبر وسائل الإعلام الإلكترونية، أصبحت الحاجة إلى إزالة مثل هذه المواقع داخل نيبال ضرورية، ومن غير القانوني بالفعل إنتاج ومشاركة المحتوى الجنسي الفاحش في نيبال، وستقوم البلاد بمنع الوصول إلى المواقع الإباحية.

 

وأوضحت الصحيفة، لكن النقاد قالوا إن الحظر ليس أكثر من مجرد إلهاء، وقالت "شوبا كاياشا" من جمعية الإنترنت في نيبال:" مجرد أسلوب تشتيت لإخفاء عدم كفاءة الحكومة في ملاحقة المغتصبين.. والنهج الأفضل للتصدي للعنف الجنسي هو معاقبة مرتكبي الجرائم الجنسية".

 

وكتب "أنوب كابلي" الصحفي في كاتماندو بوست على تويتر، أن الحكومة النيبالية "مليئة بالمسؤولين الذين ليس لديهم سوى أفكار غير تقليدية، بما في ذلك حظر المواقع الإباحية لمنع حوادث الاغتصاب".

 

وينادي النشطاء والجماعات النسائية بدلاً من ذلك بتحسين الشرطة والتعليم، خاصة أن إدارات الشرطة المحلية غالباً ما تعمل على حماية المهاجم بدلاً من الضحية، ويقول نشطاء المجتمع إن الشرطة تآمرت لإخفاء هوية المعتدين الحقيقيين واتهمت زورا رجلا يعاني من صعوبات تعلم شديدة.

 

وانتشرت الاحتجاجات على سوء إدارة القضية في جميع أنحاء البلاد والعاصمة، وخرج الآلاف إلى الشوارع للمطالبة بالقصاص والعدالة.

 

وارتفع عدد حالات الاغتصاب التي أبلغ عنها بشكل حاد في نيبال خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث قفزت من 1093 إلى 1677 عام 2017، وفقاً للمجلس المركزي لرعاية الطفولة في نيبال، و60٪ من ضحايا الاغتصاب أقل من 16 عامًا. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان