رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محللة إسرائيلية: بتصدير الغاز لمصر والأردن .. عزلتنا تنتهي

محللة إسرائيلية: بتصدير الغاز لمصر والأردن .. عزلتنا تنتهي

"بالتصدير إلى الأردن ومصر، إسرائيل ستصبح لاعبا أساسيا في سوق الغاز الطبيعي بالشرق الأوسط " ..

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تحليلا للكاتبة "أورا كورين" حول المكاسب الإسرائيلية من تصدير الغاز خاصة لمصر والأردن.

 

وقالت الكاتب الإسرائيلية في التحليل الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني: إن "عام 2019 سيأتي وإسرائيل قد حولت نفسها إلى لاعب إقليمي في الغاز وبعد سنوات قليلة ربما تصدر الغاز إلى أوروبا".

 

وأضافت:" في 2019 عندما تكون الحكومة الإسرائيلية قد انتهت من مد خط الغاز الطبيعي إلى الأردن وتكون أول صادرات غاز إسرائيلية قد تم تسليمها لمصر عبر خط أنابيب شركة غاز شرق المتوسط المصرية، ستكون عزلة إسرائيل في سوق الطاقة قد انتهت".

 

واستشهدت المحللة بتصريحات أميت مور، الرئيس التنفيذي لشركة إيكو إنرجي للاستشارات في مجال الطاقة والتي قال فيها :"إنها صفقة ذكية ستخلق قناة تصدير مباشرة من حقلي تمار ولوثيان البحريين إلى مصر بالفعل خلال الأشهر القليلة القادمة".

 

كما لفتت الكاتبة في نفس الوقت إلى أن مصدرا إسرائيليا بوزارة الطاقة قد ذكر يوم الأربعاء أن محادثات مد خط أنابيب من إسرائيل إلى قبرص ثم إلى اليونان وإيطاليا من المتوقع أن تنتهي بنهاية العام بتوقيع اتفاقية.

 

وأوضحت الكاتبة أن مشروع خط أنبوب شرق المتوسط البالغ طوله 2100 كيلومتر، مشروع طموح تقدر تكلفته بأكثر من 7 مليارات دولار ويضم تحديات تقنية هائلة تهدف لتوصيل الغاز الإسرائيلي والقبرصي إلى أوروبا. كما أوضحت أن طاقة الخط الاستيعابية سوف تصل إلى 20 مليار متر مكعب سنويا.

 

كما رأت أن الطرف المصري قد أخذ خطوة كبيرة للأمام الأسبوع الماضي عندما اتفقت كل من شركة "ديليك دريلينج" الإسرائيلية و"نوبل إينرجي" الأمريكية على شراء 39%، من خط الأنابيب المملوك لشركة غاز شرق المتوسط المصرية"EMG"، المتوقف عن العمل حاليا مقابل 518 مليون دولار.

وتملك شركة "غاز شرق المتوسط" خط أنابيب تحت البحر يمتد بين عسقلان في إسرائيل والعريش في مصر.

وأنشئ هذا الخط بشكل أساسي لتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل، لكن الشركات الثلاث تخطط الآن لتصدير الغاز الإسرائيلي من حقلي تمار ولوثيان إلى مصر.

 

ووقعت الشركات الثلاث اتفاقية مدتها 10 سنوات بكلفة بلغت 15 مليار دولار لتصدير الغاز لشركة "دولفينز" المصرية وذلك لاستغلال الغاز من قبل المستهلكين المصريين مثل المصانع.

ويأتي كشف النقاب عن الاتفاق عقب لقاء بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لما يقرب من ساعتين في نيويورك.

 

 وبدأت مصر مؤخرا الإنتاج بالفعل من حقلها البحري "ظُهر" الذي يعد أكبر حقل غاز في البحر المتوسط، وأحد أكبر اكتشافات الغاز العالمية خلال السنوات الأخيرة.

hالنص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان