رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحيفة ألمانية: ميركل تتفوق على ترامب

صحيفة ألمانية: ميركل تتفوق على ترامب

أحمد عبد الحميد 03 أكتوبر 2018 17:17

قالت صحيفة فيلت الألمانية، إنه وفقًا لدراسة جديدة يثق عدد  قليل من الناس في جميع أنحاء العالم في الرئيس الأمريكي "ترامب"،كما اتضح أن أخلاقه السيئة تشوِّه صورة أمريكا.

 

من ناحية أخرى ، تمتعت  المستشارة الألمانية بسمعة عالية في جميع أنحاء العالم، بحسب الدراسة التي أجراها مركز بيو البحثي.

 

في السنة الثانية من ولاية "ترامب"،  لا تزال شعبيته في العالم على مستوى منخفض للغاية، بحسب الصحيفة.

 

مركز بيو للأبحاث أجرى دراسة  في 25 بلد، أوضحت نتائجها، أن 27٪ فقط من المستطلعين يثقون في الرئيس الأمريكي، وأكثر من 70%  لا يثقون به.

 

حتى جيران الولايات المتحدة يرون ترامب سلبي للغاية، حيث اثبتت دراسة مركز بيو للابحاث،  أن 25 في المائة فقط من الكنديين يثقون فى ترامب، وفي المكسيك 6% فقط.

 

 وفي ألمانيا، تبين الدراسة أن عشرة في المائة فقط من المستطلعين يثقون بترامب، وفي فرنسا تسعة في المائة فقط.

 

قادة آخرون من الدول العظمى الأخرى،   حصلوا على قيم أفضل من ترامب ، بحسب الدراسة.

المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"،  حصلت على نسبة 52 في المائة من المستطلعين في جميع أنحاء العالم، الذين أعربوا عن ثقتهم فى سياساتها.

 

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حصل على  ثقة بنسبة 46٪، بينما حصل الرئيس الصيني "شي جين بينغ"، على نسبة  34 %، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على 30%.

 

تمتع ترامب بمعدلات تأييد عالية فقط من المستطلعين الاسرائيليين بلغت 56 في المائة العام الماضي ارتفعت إلى  69 في المائة هذا العام، وهذه النسب أعلى بكثير بالمقارنة بفترة ولاية باراك أوباما والتي غالبا ما كانت تتعارض مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

نقل ترامب السفارة الأمريكية إلى القدس هذا العام،  أكسبه ثقة الإسرائيليين ، الذين صوتوا بنسب ايجابية لصالح الولايات المتحدة الأمريكية هذا العام.

 

أوضحت الدراسة، أن سمعة أمريكا بين الألمان انخفضت بشكل ملحوظ فى ولاية ترامب.

.وكان  57 في المئة من الألمان  لديهم موقف إيجابي تجاه الولايات المتحدة في العام الأخير لولاية أوباما  المنصرمة، و تحت ولاية ترامب ، وانخفضت الآن إلى 30 في المئة.

وبحسب  80 في المائة من المستطلعين الألمان، ساءت العلاقات الألمانية  مع الولايات المتحدة في العام الماضي، نتيجة لانتقاد ترامب العنيف لألمانيا وقوتها التصديرية ، وربما أيضاً بسبب الحرب التجارية مع الاتحاد الأوروبي.

 

ويعتقد العديد من مستطلعي الدراسة،   أن مستوى الحرية الفردية في الولايات المتحدة قد انخفض، وأن الدولة لم تعد تحترم حرية مواطنيها.

 

في جميع البلدان الثلاثة التي شملتها الدراسة في أفريقيا (كينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا). تلقى  ترامب نسب سيئة للغاية.

 

بالنسبة لمؤيدى   ترامب تتعلق سياسة الرئيس الأمريكى  بإحياء مصالح أمريكا فى المقام الأول،  وبالنسبة لمنتقديه، فإن سمعة ترامب السيئة في العالم تدمر القيادة الأميركية على المدى الطويل.

https://www.welt.de/politik/ausland/article181731204/Umfrage-Angela-Merkel-schlaegt-Donald-Trump.html

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان