رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

اليوتيوب يغزو مدارس ألمانيا

اليوتيوب يغزو مدارس ألمانيا

صحافة أجنبية

اليوتيوب يغزو مدارس ألمانيا

اليوتيوب يغزو مدارس ألمانيا

أحمد عبد الحميد 01 أكتوبر 2018 19:04

تحظى البرامج التعليمية على يوتيوب بشعبية كبيرة بين الأطفال والمراهقين، وبات استخدام مقاطع الفيديو التوضيحية القصيرة والوصفية في دروس المدرسة، أمرًا لا غنى عنه فى المدارس الألمانية.

 

وردت هذه الكلمات بتقرير الإذاعة الألمانية الشهيرة "دويتشلاند فونك".

 

أشار  الباحثون في مجال التعليم، إلى أن  فكرة الدروس التعليمية عبر اليوتيوب، تعزز عملية التعليم بشكل كبير.

 

الفنلندى "فين دورن"،  هو مبتكر قناة يوتيوب "BYTEthinks"،  تُظهر أرقام الاستطلاع حول مقاطع الفيديو التابعة له،  أن البرامج التعليمية في منتصف العشرينات تحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين، ولذلك يتابع قناته حوالى 95 ألف مشترك.

 

. قام العالم "كاترين فالنتين"،  بإجراء أبحاث على الدروس التعليمية عبر اليوتيوب،  وأكد أن المقاطع مفيدة للغاية، ولا سيما فى المراحل الأولى من التعليم.

 

وبحسب الإذاعة الألمانية،  غالبًا ما تشتمل البرامج التعليمية على مستوى عالٍ من الانسيابية،  وهذا يعني أنها يمكنها توفير الحافز في بداية عملية التعلم .

 

ويعتقد الفنلندي "دورن"، صاحب قناة اليوتيوب التعليمية،  أن الطلاب المهتمين بمقاطع الفيديو، يتلقون التعلم بشكل مختلف، الأمر الذى يساعدهم على تحصيل أكبر، بالإضافة إلى ذلك  يستمتع الطلاب بمشاهدة تلك المقاطع .

 

الطالب "كاترين فالنتين"، يرى أن  دروس اليوتيوب تزيد من الكفاءة والقدرة على التركيز.

 

"ماى تاي نجوين كيم"،  هي طبيبة كيمياء ، وصاحبة قناة تعليمية على موقع يوتيوب :"maiLab"،  تحظى بنسبة مشاهدة عالية بلغت 100 ألف مشاهد، تؤكد مدى أهمية مقاطع اليوتيوب فى التعلم.

 

على سبيل المثال توضح مقاطع يوتيوب الخاصة ب "كيم"، الطرق السليمة لتناول الطعام أو ممارسة الرياضة، وتطرح أسئلة مثل : كيف يختلف السكر في الكولا عن السكر فى العصائر؟،  أو كيف يحرق الجسم الدهون؟

 

وبحسب  "ماي تاي نجوين كيم"،  يتمكن الطلاب من تحليل مقاطع الفيديو الخاصة بها في الفصول الدراسية.

 

أوضحت الإذاعة الألمانية، أن الطلاب يمكنهم عبر مقاطع اليوتيوب التعليمية،  أن يتلقوا شرحًا موجزًا، يمكن نقله بسهولة ​​للطلاب الآخرين.

 

وأردفت الإذاعة، أن مقاطع يوتيوب التعليمية، تضفى  الكثير من المرح على الطلاب.

لكن يجب ألا يحل   يوتيوب محل المدرسة ، بل هو مكمل تعليمى هم للطلاب، بحسب الإذاعة الألمانية.

 

رابط النص الأصلي

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان