رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| مقبرة جماعية لاستيعاب ضحايا تسونامي في إندونيسيا

بالفيديو| مقبرة جماعية لاستيعاب ضحايا تسونامي في إندونيسيا

صحافة أجنبية

مقبرة جماعية في مدينة بالو لدفن أكثر من 1000 شخص

بالفيديو| مقبرة جماعية لاستيعاب ضحايا تسونامي في إندونيسيا

بسيوني الوكيل 01 أكتوبر 2018 16:00

في محاولة لاستيعاب جميع جثث ضحايا موجات تسونامي والزلزال القوي الذي ضرب إندونيسيا، الجمعة الماضية، تم إعداد مقبرة جماعية لدفن أكثر من ألف شخص.

 

وأظهر تقرير مصور بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عمالا يرتدون كمامات يجرون أكياس الجثث إلى المقبرة البالغ مساحتها 330 قدم في بالو بعد ان تعرضت المدينة الواقعة في جزيرة سولاويزي للتدمير.

وتشير تقارير اليوم إلى أن أعداد الوفيات جراء الكارثة تخطت 1200 شخص، في ظل تواصل جهود بائسة للباحث عن ناجين في المدينة

 

ونقلت الصحيفة عن المتحدث العسكري المحلي محمد ثورير أن المنطقة المخصصة لدفن الضحايا يمكن أن تستوعب 1000 جثة، في وقت يخشى فيه المسؤولون ارتفاع حصيلة الضحايا بشكل كبير في الأيام المقبلة ويستعدّون للأسوأ.

وتم تصوير جميع الضحايا القادمين من مستشفيات محلية، لمساعدة الأسر على تحديد أماكن دفن أقاربهم.

 

وأظهرت لقطات فيديو لمواطنين يتنقلون بين أكياس الجثث وفتح الجزء العلوي للتحقق مما إذا كانوا يستطيعون تحديد هوية المتوفي.

وذكرت وكالة أنباء فرانس برس أن المتطوعين بحفر المقبرة في المدينة تلقوا تعليمات بالاستعداد لدفن 1300 شخص.

وتبذل السلطات الإندونيسية جهودا شاقة لمنع انتشار أي مرض بسبب تحلل الجثث وأعلنت حالة طوارئ لأكثر من 14 يوما.

 

وتنقل السلطات الإندونيسية المساعدات من العاصمة، جاكراتا، إلى مطار بالو باستخدام مدرج للطائرات لم يتضرر من الزلزال.

كما نقل بعض المصابين والمتضررين من الزلزال وأُجلوا على متن طائرة نقل عسكرية.

ويتلقى المرضى الرعاية الصحية في العراء أمام مستشفيات المدينة، وجرى إنشاء مستشفى ميداني عسكري واحد في المنطقة.

 

وضرب زلزال بلغت قوته 7.5 درجة يوم الجمعة الجزيرة الإندونيسية أعقبته أمواج مد عاتية (تسونامي) وصل ارتفاعها إلى ستة أمتار.وكانت وكالة الأرصاد والجيوفيزياء الإندونيسية أصدرت تحذيرا من أمواج المد العاتية بعد الزلزال لكنها رفعته بعد 34 دقيقة وهو ما أثار انتقادات لأنها سحبت التحذير بسرعة جدا.

لكن المسؤولين قالوا إن الأمواج كانت قد وصلت بالفعل وقت صدور التحذير.

وعرضت دول مجاورة منها استراليا وتايلاند والصين تقديم المساعدة. وأعلن الاتحاد الأوروبي تقديم مساعدات فورية بقيمة 1.5 مليون يورو (1.74 مليون دولار).

 

وتقع إندونيسيا في منطقة ”حزام النار“ في المحيط الهادي التي تكثر بها الزلازل. وأدى زلزال وأمواج مد عاتية في 2004 إلى مقتل 226 ألف شخص في 13 دولة بينهم أكثر من 120 ألفا في إندونيسيا.

 

hالنص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان