رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

«AFP»: وسط احتجاجات واسعة.. أردوغان يفتتح مسجدا في كولونيا

«AFP»: وسط احتجاجات واسعة.. أردوغان يفتتح مسجدا في كولونيا

صحافة أجنبية

مسجد كولونيا المركزي

«AFP»: وسط احتجاجات واسعة.. أردوغان يفتتح مسجدا في كولونيا

محمد البرقوقي 29 سبتمبر 2018 13:48

 

 يستعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتدشين واحد من أكبر المساجد في أوروبا في كولونيا- مدينة كائنة بولاية شمال الراين-فيستفالن في غربي ألمانيا- اليوم السبت في ختام زيارته المثيرة للجدل لألمانيا، في وقت تحتشد فيه قوات الشرطة وسط أنباء عن التخطيط لموجة من الاحتجاجات ضده في المدينة.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية "إيه إف بي" في نسختها الإنجليزية أن تدشين أردوغان للمسجد سيجيء في ختام زيارة رسمية قام بها إلى ألمانيا واستمرت 3 أيام، في مسعى لرأب الصدع في العلاقات بين برلين وأنقرا ونزع فتيل التوتر الذي دام بين البلدين خلال العامين الماضيين.

 

وخلال مباحثات أردوغان والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الجمعة، أعرب كلا الجانبين عن اهتمامه بتحقيق التقارب الحذر، بيد أن ميركل أكدت على وجود ما اسمته بـ "الخلاقات العميقة" فيما يتعلق بالحقوق المدنية وقضايا أخرى.

 

ومن المتوقع أن يخرج قرابة 10 آلاف محتجا إلى شوارع كولونيا، للتظاهر ضد كل شيء بدء من سجل أنقرا الحقوقي ومرورا بحرية الصحافة إلى معاملة الأقلية الكردية.

 

في غضون ذلك سيتجمع أنصار أردوغان في المسجد المركزي في كولونيا للتعبير عن ترحابهم بزيارته للمدينة، وإظهار التأييد لسياساته. وقالت شرطة كولونيا إنهم قاموا بواحدة من أكبر عمليات الحشد بين قواتها على الإطلاق، مشيرة إلى أن 5 آلاف فردا سيتم السماح لهم بحضور مراسم تدشين المسجد لدواعي أمنية.

 

وانسحب كل من هنرييت ريكر عمدة مدينة كولونيا وارمين لاشيت رئيس الوزراء في الولاية من حضور الافتتاح في الوقت الذي تتزايد فيه الانتقادات الموجهة لزيارة أردوغان.

 

وتوترت العلاقات بين أنقرا وبرلين بعدما انتقدت الأخيرة تركيا بقمع المعارضة في أعقاب محاولة الانقلات الفاشلة التي وقعت في أواسط 2016 ضد حكومة أردوغان، والتي قامت على إثرها السلطات التركية باعتقال عشرات الآلاف من الأشخاص ممن تزعم صلتهم بالواقعة.

 

وأكدت ميركل التي تستضيف بلادها أكثر من 3 ملايين تركيا، الحاجة إلى استمرار الحوار بهدف التغلب على الخلافات، لاسيما فيما يتعلق بتأسيس مجتمع ديمقراطي مفتوح.

 

لكنها شددت أيضا على حرص بلادها على استقرار تركيا التي تعول عليها برلين في المساعدة على وقف تدفقات المهاجرين إلى الشواطيء الأوروبية.

 

المسجد الذي سيفتتحه اردوغان والذي تم تشييده بتمويل من "الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية" المرتبط بالسلطات في تركيا. تم بنائخ بالإسمنت والزجاج، بمآذنه المرتفعة 55 مترا وقبته الشاسعة ومساحته البالغة 4500 متر مربع، وهو مصمم بحسب مهندسه بول بوم ليكون رمزا للانفتاح.

 

ويقع المسجد الذي يمكن أن يتسع لآلاف المصلين في حي إرنفيلد على مقربة من برج تلفزيون كولونيا. وتعتزم الشرطة حصر عدد الذين سيدخلونه السبت بخمسة آلاف، غير أن الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية يتوقع عددا أكبر بكثير.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان