رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إذاعة ألمانية : الاتحاد الأوروبي يغازل مصر

إذاعة ألمانية : الاتحاد الأوروبي يغازل مصر

أحمد عبد الحميد 27 سبتمبر 2018 18:51

رأت الإذاعة الألمانية "دويتشلاند فونك"، أن الاتحاد الأوروبى يحاول التقرب من الحكومة المصرية عبر الاشادات المتواصلة بدور مصر فى حل أزمة تدفق المهاجرين إلى بلدان أوروبا.

 

وأشاد المستشار النمساوي "سيباستيان كورتز "، بدور مصر، واصفًا إياه  بأنه "فعال ومثالي".

 

الجدير بالذكر،   لم يغادر قارب واحد من اللاجئين الساحل المصري إلى أوروبا هذا العام.

 

أوضحت الإذاعة الألمانية، أن مسألة إيقاف تدفق اللاجئين  إلى أوروبا، يعتمد جوهريًا على بعض الدول الرائدة فى شمال افريقيا، وفى مقدمتهم مصر.

 

وفي قمة الاتحاد الأوروبي في سالزبورج ، امتدحت مصر على "فعاليتها".

 

 وكان قد اجتمع 28 من قادة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي في سالزبورج للمشاركة في قمة غير رسمية ، لمناقشة عدة قضايا، أبرزها  سياسة الهجرة في الاتحاد الأوروبي.

 

ولم تبرز  القمة الغير رسمية فى سالزبورج، خطوات ملموسة فى قضية توزيع اللاجئين، لذلك يبحث الاتحاد الأوروبى  بشكل متزايد عن شركاء في شمال أفريقيا.

 

وبحسب الإذاعة الألمانية، الشراكة مع بلدان شمال أفريقيا مفتاح حل أزمة الهجرة،  لأن أساس الهجرة الغير الشرعية الوصول إلى سواحل البحر المتوسط، التى يجب أن تشدد  ​​ الحراسة عليها من قبل البلدان الشريكة.

 

لكن الأساس هى  مصر، لأنها طبقت بالفعل الحراسة المشددة على سواحل البحر المتوسط، وبناءً على ذلك لم تصل قوارب إلى أوروبا.

 

. بالإضافة إلى ذلك،  تعتبر مصر بلد عبور صعب للغاية،  لأنه محكم الرقابة، بحسب الإذاعة.

 

ويفضل  الاتحاد الأوروبي أن يكون لديه ما يسمى بمراكز الاستقبال في القارة الأفريقية، لكى لا يصل  اللاجئون إلى أوروبا، فيجب عليهم .تقديم طلبات لجوئهم أولًا.

 

. لكن حتى الآن ، لم يعد أي بلد شمال افريقى باستيعاب هذه المراكز.

 

وبحسب الإذاعة، أبدت  مصر استعدادها لإنشاء مراكز استقبال ، لكن الأمر لم يحسم بعد.

 

نوهت الصحيفة، إلى ما صرح به رئيس البرلمان المصري "على عبد العال"، قبل بضعة أسابيع، بأن مراكز استقبال الاتحاد الأوروبي تنتهك قوانين البلاد، موضحة أن على  الاتحاد الأوروبي أن يكون حذرًا فى أي اتفاق مع مصر، يسمح لارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

 

أردفت الإذاعة الألمانية، أن الاتحاد الأوروبي  يريد تعاون أعمق مع دول الجامعة العربية.

 

من المقرر عقد قمة بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا في فيينا قبل نهاية العام الراهن،  فهناك حاجة إلى التسرع ، لأن الرئاسة النمساوية للاتحاد الأوروبي تنتهي في عام 2018.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان