رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شبيجل: السعودية تحتفل «بالنصر الدبلوماسي» على ألمانيا

شبيجل: السعودية تحتفل «بالنصر الدبلوماسي» على ألمانيا

صحافة أجنبية

العلاقات السعودية الألمانية.. إلى أين؟

شبيجل: السعودية تحتفل «بالنصر الدبلوماسي» على ألمانيا

أحمد عبد الحميد 26 سبتمبر 2018 22:26

في الآونة الأخيرة كانت العلاقات فاترة بين ألمانيا والمملكة العربية السعودية ، والآن أعرب وزير الخارجية " هيكو ماس"، عن أسفه لسوء التفاهم في العلاقات، وتحتفل الرياض بهذا "الإعتذار"، باعتباره انتصارًا دبلوماسيًا على برلين"

وردت هذه الكلمات بتقرير مجلة شبيجل الألمانية.

 

"خلال الأشهر القليلة الماضية ، كان هناك سوء فهم في علاقاتنا التي تتناقض بشكل حاد مع علاقاتنا الاستراتيجية القوية مع المملكة العربية السعودية ، ونحن نأسف لهذا".. 

استخدم وزير الخارجية الألمانى  "هيكو ماس" هذه الكلمات، التى تشير إلى اتباع المانيا نهج جديد تجاه علاقاتها مع المملكة العربية السعودية.

 

 ووقف وزير الخارجية الألمانى "ماس"،  جنبًا إلى جنب مع نظيره عادل الجبير،  خلال الأزمة الدبلوماسية مع المملكة العربية السعودية، التى دامت عشرة أشهر.

 

أوضحت المجلة الألمانية، أن وسائل الإعلام الموالية للنظام في المملكة ودعاة البيت الحاكم ، اعتبرت  كلمات ماس بمثابة اعتراف بالهزيمة.

 

 "ألمانيا تعتذر للمملكة العربية السعودية".." النصر الدبلوماسي للملكة "، كانت هذه  عناوين الصحف  الكبرى فى السعودية، مثل صحيفة "عكاظ" ، إحدى أكبر الصحف في البلاد.

 

شبكة  "سعودي نيوز 50" ، التي تضم أكثر من 11 مليون متابع، وهي واحدة من أكبر الشبكات في المملكة العربية السعودية، غردت على "تويتر"، مصدرة عنوان :  "ألمانيا تعتذر،  -والدبلوماسية السعودية تنتصر".

 

لفتت شبيجل، إلى أن  نفس الرسالة يتم تصديرها من قبل الصحفيين وخبراء السياسة القريبين من العائلة المالكة.

 

غرد المحلل السياسي والكاتب الصحفي،  وعضو الجمعية السعودية للعلوم السياسية "يحيى التليدى"، على تويتر، قائلًا:  "لا تزال المملكة العربية السعودية حليفاً مهماً للقوى العظمى، وصديقًا  لا أحد يريد أن يخسره لأنه يقود العالم العربي والإسلامي".

 

وكتب عبد الله البندر ، وهو صحفي سياسي في "سكاي نيوز عربية":  "تسعى ألمانيا إلى توثيق العلاقة مع الرياض أكثر من أي وقت مضى ، مما يدل على أن قوة المملكة العربية السعودية في العالم في تصاعد مستمر".

 

 وبحسب "علي الجفيلي" ، وهو صحفي سياسي في MBC ، فإن المملكة العربية السعودية تظهر قوتها وهيبتها،  مفتخرًا  بأن بلاده  متداخلة  في الشؤون الإقليمية والدولية في كل مكان".

 

"لو كان هتلر على قيد الحياة اليوم ، لكان قد جاء ضد إرادته إلى الرياض معتذراً"، هذا ما كتبه الشاعر السعودى "تركي بن رشيد الزلامي"، على تويتر.

 

أردفت شبيجل،  أن العديد من المراقبين السعوديين أن بيان ماس جاء بعد الاستثمارات، التى  أعلنتها قطر في ألمانيا بقيمة  عشرة مليارات يورو، معتبرين هذه الاستثمارات مجرد رشوة تهدف إلى ثني الجمهورية الاتحادية عن علاقاتها الوثيقة  بالمملكة العربية السعودية.

لفتت لمجلة الألمانية، إلى أن السعودية وقطر عدوتين منذ أكثر من عام ، وفرضت الرياض حصارًا على الدولة المجاورة وتريد زيادة عزل الدولة القزمة دوليًا.

 

وتوالت تدوينات السعوديين على تويتر، والتى تشير إلى أن قطر قد فقدت أموالها بعد بيان وزير الخارجية الألمانى،  مستهزئة بالإمارة الصغيرة.

 

وبحسب شبيجل، يتوقع  أنصار العائلة المالكة أن اعتذار الحكومة الفيدرالية ليس سوى البداية،  وسيتبعه اعتذار آخر من  وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند.

 

وقد تجمدت العلاقات بين الرياض وأوتاوا،  منذ طالب وزير الخارجية الكندي بالإفراج عن سمر بدوي ، التي كانت محتجزة في المملكة العربية السعودية .

 

ومنذ ذلك الوقت تقاطع السعودية الحكومة الكندية، إلى أن تعتذر الأخيرة فى بيان واضح.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان