رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مذكرات ممثلة إباحية: ترامب لم يكن يريد أن يصبح رئيسا

مذكرات ممثلة إباحية: ترامب لم يكن يريد أن يصبح رئيسا

صحافة أجنبية

دونالد ترامب وستورمي داناليز

جارديان:

مذكرات ممثلة إباحية: ترامب لم يكن يريد أن يصبح رئيسا

محمد البرقوقي 25 سبتمبر 2018 14:14

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يكن يرغب في أن يصبح رئيسا.

هذا ما قالته ستورمي دانيالز، ممثلة الأفلام الإباحية في مذكراتها التي وردت في كتاب بعنوان "فول ديسكلوجر" أو "كشف كامل"  والذي اطلعت صحيفة "جارديان" البريطانية على نسخة منه.

 

وذكرت الصحيفة أن دانيالزو ستتحدث في الكتاب عن ترشح ترامب مع زملاء سابقين تواصلوا معها فور علمهم بأن قطب العقارات يترشح في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت في العام 2016.

وأضافت دانيالز:" لم يكن سيحدث هذا. إنه لم يكن يريد حتى أن يصبح رئيسا".

 

دانيالز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، زعمت أن ترامب ضاجعها خلال بطولة جولف شهيرة في كاليفورنيا في العام 2006، وهو ما ينفيه الرئيس الأمريكي جملة وتفصيلا.

 

واضافت دانيالز أن مايكل كوهين المحامي السابق لترامب قد دفعها للتوقيع على اتفاقية لعدم كشف هذا السر مقابل 130 ألف إسترليني قبيل أيام من الانتخابات الرئاسية الأخيرة، مشيرة إلى أنها الآن تحرك دعوى قضائية لفسح الاتفاق نظرا لأن ترامب لم يوقع عليه أبدا، وفقا لكلامها.

 

وتفصح دانيالز في الكتاب، المنتظر طرحه في الأسواق في مطلع شهر أكتوبر، إنها قد تكون حظيت مع ترامب بـ "العلاقة الجنسية الأقل إثارة لإعجابها" طوال حياتها.

 

وقالت في الكتاب: "ربما كان الجنس الأقل إثارة للإعجاب على الإطلاق، لكن من الواضح أن ترامب لا يشترك معي في هذا الرأي".  

 

كما أن دانيالز شبهت ترامب بإحدى شخصيات لعبة الفيديو الشهيرة "ماريو كارت".

 

وزعمت في الدعوى، التي أقيمت في مارس الماضي في لوس انجلوس أن اتفاق عدم إفشاء الأسرار باطل وإنها حرة في مناقشة علاقتها بترامب علنا لأنه لم يوقع على الاتفاق قط.

 

وأقر مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق لترامب بالذنب بتهمة انتهاك القانون الاتحادي بعد أن دفع لدانيالز 130 ألف دولار لعدم كشف معلومات ستضر بترامب.

 

وتطرقت دانيالز في كتابها إلى طفولتها التي عانت فيها، حيث تعرضت للاغتصاب في عمر التاسعة، مرورا بعملها في مجال "الرقص العاري" في المرحلة الثانوية، لتصبح بعدها نجمة أفلام اباحية.

 

وكانت دانيالز قد صرحت في الـ12 من سبتمبر الجاري بأنها كتبت مذكراتها الشخصية وروت فيها بأدق التفاصيل معاركها القانونية القائمة مع ترامب وحياتها كراقصة بورنو.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان