رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

يو إس إيه توداي: الاقتصاد لا يشفع لترامب عند الأمريكيين

يو إس إيه توداي: الاقتصاد لا يشفع لترامب عند الأمريكيين

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

شعبيته تواصل تراجعها في استطلاعات الرأي

يو إس إيه توداي: الاقتصاد لا يشفع لترامب عند الأمريكيين

محمد البرقوقي 12 سبتمبر 2018 12:47

أظهرات دراستان مسحيتان أن الرضاء عن أداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض قد تراجع لأدنى من 40%، من بينهما دراسة يعتقد فيه أغلبية المشاركين أنه "غير لائق" لمنصب الرئيس، في وقت يدافع فيه الأخير عن نفسه ضد تقارير تزعم أن البيت الأبيض يشهد حالة من الفوضى، حتى برغم صعود نمو الاقتصاد الأمريكي.

 

فقد أظهر استطلاع رأي أجرى مؤخرا أن شعبية ترامب انخفضت إلى 36%، بتراجع من 42% في أغسطس المنصرم. وفي اليوم ذاته، وجد استطلاع رأي أجرته جامعة كوينيبياك أن شعبية ترامب بلغت 38%، بانخفاض من 42% من الشهر السابق.

 

ووأضحت دراسة كوينيبياك أيضا أن 55% من الأمريكيين يعتقدون أن ترامب "غير لائق" لشغل منصب الرئيس، فيما قال 41% من المشاركين في الدراسة عكس ذلك. وقال 62% إن الرئيس الأمريكي يعاني من تشويش في العقل، بينما ذكر 42% أنه قدراته العقلية غير مستقرة.

 

وأجريت دراسة كوينيبياك خلال الفترة من 6-9 سبتمبر، بهامش أخطاء موجب أو سالب 3.7%.

كان استطلاع رأي أجرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية خلال الفترة من 6-9 سبتمبر الجاري، بهامش أخطاء بلغ موجب أو سالب 3.8%، قد وجد أن 32% فقط من المشاركين في الدراسة يعتقدون أن ترامب "أمين وجدير بالثقة".

 

وحصل قطب العقارات والملياردير الأمريكي على أعلى نسبة ( 42% ) من أصوات المشاركين لتعامله الجيد مع الملف الاقتصادي، بينما حصل على نسبتة تتراوح من 35.36% بخصوص أسلوبه في التعامل مع قضايا الهجرة والشئون الخارجية والتجارة الخارجية.

 

ويواجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب  مخاطر متزايدة بإمكانية عزله قبل انتهاء فترته الرئاسية بعد إدانة مدير حملته الانتخابية السابق بول مانافورت بالاحتيال، واعتراف محاميه الشخصى السابق مايكل كوهين بخرق قوانين تمويل الحملات الانتخابية.

 

وكان الحديث عن العزل قد بدا مبكرا بعد شهور قليلة من تولى ترامب  الحكم  مع تكشف قضية التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية والتحقيق فى احتمال تواطؤ حملته مع الروس.

 

كانت نتائج دراسة مسحية أجرتها شبكة "سي إن بي سي" مؤخرا ومواطنتها صحيفة "وول ستريت جورنال"، قد أظهرت تقدم الديمقراطيين بواقع 8 نقاط مئوية في أمريكا على الجمهوريين في السباق إلى البيت الأبيض، حيث حصل خصوم الرئيس الأمريكي السياسيين على 50% مقابل 43% لحزبه، ما يضعهم في موقع قوي للحصول على المقاعد الـ23 التي يحتاجونهم لضمان الأغبية في مجلس النواب وذلك في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس المقررة في نوفمبر المقبل.

 النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان