رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مسؤول مصري لوكالة شينخوا: هكذا نستفيد من الصين

مسؤول مصري لوكالة شينخوا: هكذا نستفيد من الصين

صحافة أجنبية

المتحدث باسم وزارة الكهرباء في حوار مع وكالة شينخوا

مسؤول مصري لوكالة شينخوا: هكذا نستفيد من الصين

وائل عبد الحميد 10 سبتمبر 2018 18:47

في مقابلة مع وكالة شينخوا الإخبارية، قال أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء إن الاستثمارات الصينية في قطاع الطاقة المصري تتزايد بشكل مطرد.

 

وتابع: "تتعاون مصر والصين في سلسلة من المشروعات تتعلق بإنتاج وتوزيع ونقل وخدمات الكهرباء".

 

ووقعت الصين ومصر اتفاقين أثناء زيارة الرئيس السيسي مؤخرا إلى الدولة الأسيوية  للمشاركة في قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي التي عقدت يومي 3 و4 سبتمبر الجاري.

 

وينص أحد الاتفاقين على  إنشاء مصنع للطاقة بمنطقة الحمراوين على ساحل البرح الأحمر على بعد 500 ميل من القاهرة.

 

ومن المقرر أن تتولى شركتا "شنغهاي إلكتريك" و"دونجفانج إلكتريك" "وحسن علام للبناء" إنشاء المصنع المذكور بتكلفى 4.4 مليار دولار أمريكي.

 

ووفقا لحمزة، فإن المصنع سيضحى الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بسعة إنتاج 6000 ميجاوات على أن يستغرق بناؤه ست سنوات.

 

وأشار إلى أن مصنع الحمراوين سيتماشى مع المعايير البيئية اللازمة من خلال استخدام تكنولوجيا الفحم النظيف التي ستقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغيرها.

 

أما الاتفاق الآخر فيتعلق ببناء مضخة عملاقة بارتفاع 600 متر ومحطة تخزين في جبل عتاقة بالسويس ستكون الرابعة من نوعها على مستوى العالم.

 

ومن المقرر أن تتولى شركة "سينوهيدرو" الصينية أعمال تشييد المحطة المشار إليها في فترة 6 سنوات بسعة إنتاجية 2400 ميجاوات بتكلفة 2.6 مليار دولار.

 

وتستهدف مصر أن تصل نسبة اعتمادها على موارد الطاقة النظيفة إلى 20 % بحلول عام 2022، ثم 40 % بحلول عام 2035.

 

وفي الوقت الحالي، لا تلبي الطاقة النظيفة إلا 3 % من احتياجات مصر.

 

ولفتت شينخوا إلى معاناة مصر من نقص حاد في الطاقة بعد ثورة يناير مما تسبب في انقطاعات متكررة للطاقة الكهربية.

 

ونوه حمزة إلى أن مصر عانت من عجز كهرباء بلغ 6000 ميجاوات عام 2014 بنسبة تناهز ربع الإنتاج.

 

وفي 2015، وقعت مصر اتفاقيات مع شركة سيمنز الألمانية العملاقة بإجمالي 10مليارات دولار لبناء مصانغ غاز ورياح.

 

وكرر السيسي في أكثر من مناسبة أن الطاقة قضية "أمن قومي"لتلبية احتياجات الاستثمار ومشروعات التنمية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان