رئيس التحرير: عادل صبري 03:05 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ذا صن: هذه أول صور من داخل «فندق الموت» بالغردقة

ذا صن: هذه أول صور من داخل «فندق الموت» بالغردقة

صحافة أجنبية

صورة من داخل فندق "شتايجنبرجر أكوا ماجيك" بالغردقة

ذا صن: هذه أول صور من داخل «فندق الموت» بالغردقة

بسيوني الوكيل 27 أغسطس 2018 17:00

نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية مجموعة من الصور من داخل فندق "شتايجنبرجر أكوا ماجيك" بالغردقة على ساحل البحر الأحمر، بعد أن شهد وفاة زوجين بريطانيين الأسبوع الماضي.

وأظهرت الصور التي نشرتها الصحيفة ضمن تقرير على موقعها الإلكتروني اليوم النزلاء الذين لا يزالون يقيمون في الفندق وهم جالسون على الكراسي والطاولات يتسامرون ويستمتعون بشرب القهوة.

 

وعلقت الصحيفة على هذه الصور التي تظهر حراكا طبيعيا في بهو الفندق الذي وصفته بـ "فندق الموت"، بقولها "يبدو أن النزلاء غير مدركين للمأساة الأخيرة التي وقعت الثلاثاء الماضي"، مشيرة إلى حادث وفاة الزوجين.

وقال التقرير إن هذه أول صور من داخل الفندق الذي شهد وفاة السائح البريطاني جيمس كوبر، البالغ من العمر 69 عاما، وزوجته سوزان البالغة من العمر 64 عاما. 

  

وتوقع أصدقاء الزوجين أن يكونا قد توفيا بسبب مستويات الكربون العالية في غرفتهما بالفندق، إلا أن السلطات في محافظة البحر الأحمر أرجعت سبب الوفاة إلى هبوط حاد في الدورة الدموية.

وكانت شركة السياحة البريطانية "توماس كوك" قد قالت إن نحو 100 سائح من نزلاء الفندق الذي شهد وفاة الزوجين قد عادوا إلى المملكة المتحدة، في ظل تداول ادعاءات حول تسمم الطعام وضعف معايير النظافة بالفندق.

وذكر متحدث باسم الشركة أن نحو نصف البريطانيين المقيمين في الفندق اختاروا قطع إجازتهم والعودة لبلادهم، بينما اختار الباقون الانتقال لغرف في فنادق أخرى قريبة.

وأضاف المتحدث باسم الشركة:" السلامة دوما هي أولويتنا الأولى ولذلك كإجراء احترازي أخذنا قرارا بنقل جميع عملائنا من هذا الفندق .. نتفهم أن هذا مزعج لمن يقضون إجازة، لكن نعتقد أن هذا هو الشيء الصحيح لكي نفعله".

 

وكان لدى الشركة نحو 300 عميل في الفندق، اشتكى عدد منهم من ضعف مستوى النظافة والسلامة، وقال البعض إن ذلك تسبب في تسمم الطعام.

 

في المقابل أكدت النيابة العامة المصرية، على عدم وجود أي انبعاثات أو تسريبات لأي غازات سامة أو ضارة من أجهزة التكييف المتواجدة بالغرفة الفندقية في الغردقة التي كان يقيم بها السائحون.

 وكانت محافظة البحر الأحمر، أصدرت بيانا صحفيا باللغتين العربية والإنجليزية، حول ملابسات وفاة السائحين.

 

وأفاد بيان المحافظة، أن السائح جيمس كوبر، قد فارق الحياة بغرفته صباح يوم الثلاثاء الموافق الحادي والعشرين من أغسطس الجاري، وتبين بعد الكشف الطبي على المذكور في الحال أنه أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية، وتوقف مفاجئ في عضلة القلب.

 

  وتابع البيان، أنه وفِي تمام الساعة الرابعة عصرا تم نقل السيدة سوزان كوبر، ٦٤ سنة، إلى مستشفى الأصيل بحالة إغماء وتم إجراء إنعاش قلبي لها لمدة ٣٠ دقيقة وفي هذه الأثناء فارقت الحياة.

 

واختتم بيان المحافظة:" قام مفتش الصحة بالكشف على الجثمان وأثبت بتقريره الطبي أن سبب الوفاة هو توقف الدورة الدموية ووظائف التنفس لديها، ولا توجد أي شبهة جنائية نحو ذلك. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان