رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بلومبرج : إلغاء بيع أرامكو يشوه رؤية بن سلمان

بلومبرج : إلغاء بيع أرامكو يشوه رؤية بن سلمان

صحافة أجنبية

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

بلومبرج : إلغاء بيع أرامكو يشوه رؤية بن سلمان

بسيوني الوكيل 24 أغسطس 2018 14:31

" إلغاء طرح شركة أرامكو للاكتتاب العام يشوه رؤية الأمير السعودي الكبرى ".. تحت هذا العنوان نشرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية تقريرا حول الأنباء التي ترددت عن إلغاء المملكة خطة بيع جزء من شركة النفط السعودية "أرامكو".

 

وكانت وكالة "رويترز" قد نشرت تقريرا مؤخرا قالت فيه إنه تم بالفعل حل مجموعة المستشارين الماليين الذين كانوا يعملون على خطة لبيع 5 في المائة من الشركة محليا ودوليا، غير أن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح نفى عزم بلاده إلغاء الخطة.

 

 

وفي تعليقها على تقرير "رويترز" قالت "بلومبرج" إن طرح أسهم شركة النفط السعودية العملاقة للبيع كان من المفترض أن يكون أساس خطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الكبرى المعروفة بـ "رؤية المملكة 2030" لتحويل السعودية التي تعتمد على النفط إلى اقتصاد القرن الـ 21.

 

واعتبرت بلومبرج في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم أن "اعتراف المملكة هذا الأسبوع بوقف الطرح العام الأولي للشركة يمثل الانقلاب الأكثر أهمية في خطط الأمير محمد بن سلمان".

 

وأضافت:" بينما سيجد طرقا أخرى لتمويل رؤيته إلا أنه من المرجح أن يعطي هذا وقفة وقفة للمستثمرين للتفكير في صفقات أخرى تعتمد على تعهدات الحكومة"، مشيرة إلى أن المسئولين السعوديين أعلنوا مرارا وتكرارا أن البيع سيتم في الوقت المحدد وهو النصف الثاني من 2018.

  

ورأت الوكالة أن وقف البيع يوضح الآن عدم القدرة على التنبؤ بأوضاع البلاد تحت زعيم شاب يسيطر على السلطة السياسية منذ أكثر من عام، وذلك بدلا من وضع علامة فارقة في واحد من أكثر المشاريع الاقتصادية طموحا في التاريخ.

 

ونقلت الوكالة عن جيمس دورسي الزميل في جامعة ناينج في سنغافورة والذي يدرس أوضاع الشرق الأوسط قوله :" إنها ضربة نفسية ورمزية، وتعد الأحدث في سلسلة كوارث العلاقات العامة التي لا تولد الثقة".

 

وأضاف :" الأمير كان جيد جدا في صناعة التوقعات ولكن أصبح غير قادر على إدارة العملية".

 

وكان بن سلمان قد كشف عن خطة طرح جزء من أرامكو للاكتتاب في مقابلة مع مجلة "إيكونوميست" البريطانية في يناير 2016، وأعرب المسؤولون عن أملهم في أن يجلب هذا ما يزيد عن 100 مليار دولار.

 

وتهدف الخطة لطرح الأسهم في كل من سوق الأوراق المالية المحلية في الرياض، وأحد المراكز المالية الدولية الرائدة في العالم.

 

وجاء الاكتتاب العام في مركز رؤية 2030، وهو مخطط لاقتصاد يعتمد على التكنولوجيا وريادة الأعمال والبنية التحتية الجديدة المذهلة مثل بناء "نيوم"، المدينة ذات التقنية العالية على ساحل البحر الأحمر.

 

وتعتبر أرامكو السعودية أكبر شركة في العالم في مجال النفط والغاز، وتقدر مجلة فوربس الأمريكية أنها تحقق إيرادا يوميا يبلغ حوالي مليار دولار.

 

وتعمل الشركة في عدة مجالات منها إدارة أكبر حقول نفط في العالم بالإضافة إلى عمليات التكرير وصناعة الكيماويات الشاملة.

 

وتنافست أسواق المال الكبرى في العالم، لندن وهونغ كونغ ونيويورك، للفوز بحق الاكتتاب الأولي على أسهم أرامكو لدى طرحها للبيع.

 

وتدخل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شخصيا في الأمر، وحاول اقناع السعودية بطرح الأسهم في بورصة نيويورك، وغرد على تويتر :" سوف نقدر كثيرا للمملكة العربية السعودية القيام بالاكتتاب العام لأسهم أرامكو في بورصة نيويورك، إنه أمر هام للولايات المتحدة!".

 

وفي لندن، أقرت هيئة التداول المالي تعديلات على قواعدها لتسهيل عملية الإدراج، وهو ما عرضها لانتقادات من أعضاء البرلمان ومن معهد المديرين الذين قالوا إن تكييف اللوائح لأجل شركة أرامكو السعودية قد يضر بسمعة بريطانيا في مجال الحوكمة المالية.

وحتى الآن لم تتخذ السعودية قرارا بشأن مكان إدراج الأسهم.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان