رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أوماروسا تفضح ترامب وتؤكد علمه باختراق بريد كلينتون الإليكتروني قبل وقوعه

أوماروسا تفضح ترامب وتؤكد علمه باختراق بريد كلينتون الإليكتروني قبل وقوعه

صحافة أجنبية

ترامب وأوماروسا

بزنس إنسايدر:

أوماروسا تفضح ترامب وتؤكد علمه باختراق بريد كلينتون الإليكتروني قبل وقوعه

محمد البرقوقي 15 أغسطس 2018 14:51

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان يعلم بالقرصنة التي تعرض لها البريد الإليكتروني لـ هيلاري كلينتون، المرشحة السابقة في انتخابات الرئاسة الأمريكية، قبل تسريب رسائله في صيف العام 2016.

جاء هذا على لسان أوماروسا مانوجوت نيومان، مديرة الاتصال السابقة بالبيت الأبيض في سياق حوار أجرته معه قناة "إم إس إن بي سي" الأمريكية وذلك في معرض ردها على سؤال حول ما إن كان ترامب "على دراية بالأمر قبل قيام موقع ويكيليكس" الشهير بتسريب رسائل البريد الإليكتروني الخاصة بـ كلينتون.

 

وقالت أوماروسا:" أجل"، لكنها لم تحدد الطريقة التي علم بها ترامب ذلك.

 

ووفقا لمجلة "بزنس إنسايدر الأمريكية، تعزز أوماروسا وتروج لما ورد في مذكراتها التي تحمل عنوان Unhinged والتي تحتوي على مزاعم عديدة حول سلوك ترامب وتراجع أدائه الوظيفي في البيت الأبيض.

 

وفي يوليو الماضي اتهم مكتب المستشار الخاص روبرت مويلر 12 ضابطا في جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي بالتآمر ضد الولايات المتحدة وسرقة الهوية على خلفية اختراق البريد الإليكتروني الخاص بحملة كلينتون الرئاسية، وكذا اللجنة الوطنية التابعة للحزب الديمقراطي ولجنة الحملة الرئاسية في الكونجرس التابعة للحزب الديمقراطي.

 

وأكدت أوماروسا أيضا أنها قد تم استجوابها في إطار التحقيق الذي أجراه مكتب مويلر فيما إذا كان ثمة تنسيق قد حدث بالفعل بين الحكومة الروسية وحملة ترامب الرئاسية، لكنها لم تستطرد في تفاصيل هذا الاستجواب.

 

وأكملت أوماروسا:" سأفضح الفساد الذي كان يدور في الحملة، وفي البيت الأبيض". وتابعت:" سأستمر في كشف التفاصيل المتعلقة بكل تلك القضايا".

 

كانت تقارير إعلامية قد وجدت أيضا أن عددا من مساعدي ترامب كانوا على صلة بموقع "ويكيليكس" للتسريبات إبان حملة الانتخابات الرئاسية لـ دونالد ترامب، من بينهم المحلل الإستراتيجي الجمهوري المعروف روجر ستون.

 

وقال ستون في أغسطس من العام 2016 إنه "تواصل" بالفعل مع جوليان أسانج مؤسس "ويكيليكس"، قبل أن يتراجع عن تلك الصريحات لاحقا، ويقول إنها كانت عبر وسيط.

 

كان ترامب قد أقر أمس الثلاثاء أنه أخطأ حينما قرر تعيين أوماروسا في منصبها لكونها غير مؤهلة لأداء مهام منصبها.

 

 وقال ترامب إنه أخطأ حينما قرر تعيين  موظفة غير مؤهلة في منصب رفيع بالبيت الأبيض برغم أدائها السيئ وسلوكها السيئ مع زملائها، ورفضها المتكرر في حضور العمل.

 

 وأوضح ترامب أنه رفض الامتثال لنصيحة كبير الموظفين في  البيت الأبيض بعزل أوماروسا  من منصبها، وقرر الإبقاء عليها فقط لكونها كانت تتملقه.

 

وأضاف ترامب في تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة "تويتر":" كانت تترجي مني أن أعينها في وظيفة، والدموع في عينيها. فقلت لا بأس".

 

وأكمل:" الموظفون في البيت الأبيض  يكرهونها. كانت شريرة ولكنها ليست ذكية. كنت نادرا  ما أراها، لكني سمعت عنها".

 

ونشرت أوماروسا ما زعمت أنه تسجيل لمكالمة هاتفية مع ترامب أجرتها بعد فصلها من منصبها في البيت الأبيض  العام الماضي.

 

وأذاعت محطة تلفزيون "إن بي سي" الأمريكية التسجيل حيث أبدى الصوت الذي يُزعم أنه لترامب دهشته لعلمه بأنها فُصلت من وظيفتها في اليوم السابق للمكالمة. وقال صوت الرجل الذي تضمنه التسجيل: "لم يخبرني أحد عن ذلك".

 النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان