رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اكتشافات الغاز الطبيعي «بشرة خير» للمصريين.. لهذا السبب

إدارة معلومات الطاقة الأمريكية:

اكتشافات الغاز الطبيعي «بشرة خير» للمصريين.. لهذا السبب

محمد عبد السند 15 أغسطس 2018 13:05

إنتاج الغاز الطبيعي في مصر يشهد انخفاضا من أعلى مستوياته المسجلة في العام 2009 حينما لامس 5.8 مليار قدم مكعب يوميا إلى 3.9 مليار قدم مكعب يوميا في العام 2016، وذلك وفقا للتقديرات الواردة في تقرير "المراجعة الإحصائية للطاقة العالمية" الصادر عن شركة "بريتيش بتروليوم" البريطانية.

جاء هذا في مستهل تقرير نشره موقع "وورلد أويل" العالمي والذي سلط فيه الضوء على اكتشافات الغاز الطبيعي الضخمة في الحقول البحرية بمصر والتي ستحدث طفرة كبيرة في إنتاج البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا من تلك السلعة الحيوية، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأمريكية المعروفة اختصارا بـ "إي آي إيه".

 

وذكر التقرير أن البدء في تنفيذ عدد من مشروعات تطوير حقول الغاز الطبيعي الواقعة شرقي البحر المتوسط بالقرب من الساحل الشمالي لمصر قد غير بالفعل آفاق النمو بالنسبة لأسواق الغاز الطبيعي في المنطقة.

 

وأوضح التقرير أن الإنتاج من تلك المشروع من الممكن أن يعوض الحاجة المتنامية لاستيراد الغاز الطبيعي بهدف سد الاحتياجات المحلية، بحسب مصادر في الحكومة المصرية.

 

وأشار التقرير إلى أن "غرب دلتا النيل"، و"نوروس" و"أتول" و"ظهر" هي حقول غاز طبيعي طورتها الحكومة بسرعة، وبدأت فعليا في الإنتاج، ما سيحقق زيادة كبيرة في إمدادات الغاز الطبيعي في مصر.

 

وقال التقرير إن إحتياطي الغاز الطبيعي القابل للاكتشاف في حقل "ظهر" يقدر بما يصل إلى 22 تريليون قدم مكعب، ما سيجعله أكبر حقل غاز طبيعي في منطقة البحر المتوسط، وفقا لتقاير صادرة عن شركة "آي إتش إس ماركيت" للاستشارات.

 

وينتج الحقل الآن 1.1 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي، ومن المتوقع أن يزداد هذا الرقم إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميا بحلول نهاية العام 2019.

 

ولفت التقرير إلى أن إنتاجية الغاز الطبيعي في مصر شهدت انخفاضا بوجه عام نتيجة انخفاض الاستثمارات نسبيا، وفقا لدراسة بحثية أجرتها مؤسسة "بزنس مونيتور إنترناشونال". في غضون ذلك سجل الطلب المحلي على الطاقة تصاعدا، مدفوعا في ذلك بالنمو الاقتصادي وتزايد استخدام الغاز الطبيهي لأغراض توليد الطاقة، جنبا إلى جنب مع خفض الدعم.

 

وباستثناء الانخفاضات الطفيفة في العامين 2013 و 2014، زاد معدل استهلاك الغاز الطبيعي سنويا منذ العام 1990 على الأقل، ويسجل الآن زيادة نسبتها 19% من العام 2009، حينما وصل الإنتاج المحلي أعلى مستوياته.

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان