رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الفرنسية: بسبب انخفاض الليرة.. السياحة في تركيا «نعمة»

الفرنسية: بسبب انخفاض الليرة.. السياحة في تركيا «نعمة»

صحافة أجنبية

انخفاض الليرة التركية نعمة لدى السياح

الفرنسية: بسبب انخفاض الليرة.. السياحة في تركيا «نعمة»

جبريل محمد 14 أغسطس 2018 19:11

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن انهيار الليرة التركية الذي تسبب في صدمة لدى الأتراك بسبب تقلص قوتهم الشرائية، كان نعمة للسياح الأجانب الذين يزورون البلاد في ذروة موسم الصيف حيث يستفيدون من خسائر الليرة.

 

وأضافت شكل الزوار ، ومعظمهم من السعودية وآسيا، طوابير طويلة في اسطنبول خارج المتاجر الفاخرة مثل لويس فويتون وشانيل وبرادا بعدما تعرضت الليرة لضربة قوية مقابل الدولار، حيث خسرت أكثر من 16 % من قيمتها.

 

ونقلت الصحيفة عن السائح السعودي "ناصر النبر" خارج متجر أنيق في حي راق في اسطنبول:" كل شيء يرخص بنسبة 30 %، لذلك أنا مبسوط بطريقة إيجابية".

 

وتشير الطوابير إلى أن هبوط الليرة مدفوعًا بالنزاع المرير بين تركيا والولايات المتحدة، من شأنه أن يعطي دفعة لصناعة السياحة الرئيسية، التي ناضلت كثيرًا بعد فشل الانقلاب والهجمات الإرهابية عام 2016.

 

وتحولت موجة الليرة إلى هزيمة الجمعة عندما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن واشنطن تضاعف تعريفة الألمنيوم والصلب بالنسبة لتركيا، ومنذ ذلك الحين، استعادت العملة التركية بعض الأرباح.

 

وقال زنوس ليميس ، وهو سائح من قبرص ، إنه كان يتابع دراما العملة في الوقت الحقيقي، نتحقق من سعر الليرة كل ساعتين وهناك تغيير كبير.. لذا بالنسبة للسائح هذه نعمة".

 

وكان قطاع السياحة في تركيا ، الذي تعرض لضغوط شديدة بسبب الهجمات والانقلاب الفاشل عام 2016 ، ظهر بالفعل على قدميه هذا العام لرغم المشاكل الاقتصادية.

 

وتمكنت الصناعة من تنويع جاذبيتها، بارتفاع حاد في أعداد الزوار القادمين من دول مثل إيران والسعودية ، بينما انتعشت السياحة التقليدية من أوروبا أيضًا.

 

وفي هذه الأثناء، انتعشت السياحة الروسية - التي تعتبر هامة بالنسبة للاقتصاد التركي- مرة أخرى إلى الحياة بعد أن دمرتها أزمة سياسية بين أنقرة وموسكو عام 2015. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان