رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيوزويك: مع اعتزام أمريكا فرض عقوبات جديدة.. هل ترد روسيا؟

نيوزويك: مع اعتزام أمريكا فرض عقوبات جديدة.. هل ترد روسيا؟

صحافة أجنبية

فلاديمير بوتين الرئيس الروسي

نيوزويك: مع اعتزام أمريكا فرض عقوبات جديدة.. هل ترد روسيا؟

جبريل محمد 14 أغسطس 2018 17:16

وسط توقعات بفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على موسكو، بسبب اغتيال عميل سوفييتي مزدوج سابق، وصمت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تساءلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية هل سوف يرد الكراملين على هذه العقوبات؟

 

والأسبوع الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية أنها ستقيد تصدير الإلكترونيات الحساسة إلى روسيا بحلول نهاية الشهر كعقوبة على تسمم ضابط المخابرات العسكرية السابق "سيرجي سكريبال" وابنته في بريطانيا في وقت سابق من العام الجاري.

 

وقرَّر المحققون أن العميل المزدوج السابق وابنته يوليا عانوا من التعرض لغاز أعصاب صمّمه السوفييت، وأصابع الاتهام تشير إلى روسيا.

 

ونفت روسيا بشدة إصدار أوامر بقتل العميل، واعترضت على العقوبات الأمريكية، والاثنين الماضي، دافع الكرملين عن قرار بوتين بالامتناع عن الإعلان عن إجراء متبادل.

 

وقالت وكالة انباء "ايتار تاس" إن الناطق باسم بالكرملين نفى التساؤلات حول نوع الرد الذى تعتزم روسيا اتخاذه ضد العقوبات الأمريكية الوشيكة، مشيرًا إلى أنّ موسكو لن تجعل ردّها علنيًا حتى بعد سريان العقوبات.

 

وقال بيسكوف:" لعدم وجود معلومات دقيقة حول العقوبات الجديدة التي تفكر فيها واشنطن، سيكون من الخطأ الحديث عن أية ردود"، ودون أن يعطي أي تفاصيل، أكّد أنه في مثل هذه الحالات "فإنّ المبدأ الأساسي هو مبدأ التبادلية، ومبدأ المعاملة بالمثل".

 

وتسببت محاولة اغتيال الجاسوس شرخ العلاقات المتوترة أصلًا بين بريطانيا وروسيا، مما دفع رئيسة الوزراء تيريزا ماي والعائلة المالكة لرفض السفر إلى روسيا لمتابعة مباراة الفريق الإنجليزي في كأس العالم.

 

واقترح الكرملين أن تكون دول أخرى مسؤولة عن تسميم الجاسوس، لكن أكثر من 20 دولة، بما فيها الولايات المتحدة، قبلت التفسير البريطاني، وانضمت إلى لندن في طرد أكثر من 100 دبلوماسي روسي.

 

وتوافقت تصريحات بيسكوف مع ما قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف الأسبوع الماضي عندما قال: إنه لن يعلق على "فرض عقوبات في المستقبل".

 

وشبه ميدفيديف هذا بـ "الحرب الاقتصادية"، قائلًا: إن" موسكو سوف تستجيب بالطرق الاقتصادية، والأساليب السياسية، وإذا لزم الأمر بوسائل أخرى".

 

الرابط الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان