رئيس التحرير: عادل صبري 10:47 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن بوست: «حصان» أمريكي يقاضي مالكه القديم بسبب الإهمال

واشنطن بوست: «حصان» أمريكي يقاضي مالكه القديم بسبب الإهمال

صحافة أجنبية

الحصان يسعى للحصول على تعويض من صاحبه

واشنطن بوست: «حصان» أمريكي يقاضي مالكه القديم بسبب الإهمال

جبريل محمد 14 أغسطس 2018 18:04

"العدل" حصان أمريكي في الثامنة من عمره كان يُعرف في الماضي باسم "الظل"، ويعاني من مشاكل صحية بسبب ترك صاحبه السابق له دون رعاية، يسعى حاليًا للحصول على تعويض بعد اعتراف صاحبه بأنه مذنب بسبب إهماله، بحسب صحيفة "واشنطن بوست".

 

وقالت الصحيفة، في دعوى قضائية رفعت باسمه الجديد في إحدى الولايات الأمريكية، يسعى الحصان للحصول على 100 ألف دولار على الأقل للرعاية البيطرية، بالإضافة إلى الأضرار "للألم والمعاناة" من أجل تمويل الثقة التي ستبقى معه بغضّ النظر عمن يقوم برعايته.

 

وأضافت الصحيفة، الشكوى أحدث مسعى يهدف إلى جعل المحاكم تعترف بالحيوانات كمدعين، وهو ما يقوله بعض المؤيدين والنقاد على حد سواء إنه ثوري، وفشلت المحاولات السابقة القليلة، بما في ذلك قضية رفيعة المستوى حول ما إذا كان القرد يستطيع امتلاك حق التأليف، مع حكم القضاة بطرق مختلفة أنّ غير البشر يفتقرون إلى المكانة القانونية للمقاضاة، لكن قضية "العدل"، التي يقف وراءها محامو حقوق الحيوان، مبنية على قرارات المحاكم والقوانين التي تمنحها فرصة أكبر.

 

ونقلت الصحيفة عن "ماثيو ليبمان"، مدير التقاضي في صندوق الدفاع القانوني عن الحيوان قوله: "لقد كان هناك الكثير من الجهود لمحاولة حماية الحيوانات ليس فقط من أجل الحماية، بل الحق في اللجوء إلى المحكمة عند انتهاك حقوقها، ودعوى باسم العدال، نأمل أن تكون المفتاح الصحيح لباب المحكمة".

 

وتُعتبر هذه التطورات تقدمًا، كما يقول محامو حقوق الحيوان، في إقناع النواب والمحاكم بتوسيع النظرة القانونية التقليدية للحيوانات، لتعكس دورهم في المجتمع.

 

وقالت جيسيكا روبين، أستاذة القانون في جامعة كونيكتيكت، التي تعمل كمدافعة في القضايا الوحشية لهذه الولاية:" أقرت الهيئة التشريعية بأن الناس يهتمون كثيرًا بالحيوانات، وهذا أمر يتطور ويتزايد".

 

وأوضحت الصحيفة، لكن توسيع الحماية للحيوانات يختلف تماماً عن منحهم مكانة قانونية، وفي عام 2004 ، أسقطت محكمة استئناف فيدرالية دعوى باسم "حوتات" العالم، حيث تمت مقاضاة الرئيس بوش ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد على استخدام البحرية الأمريكية للسونار، وفي الربيع الماضي، قضت محكمة استئناف فيدرالية بأن "المكاك" المزعج الذي التقط صورته الخاصة لا يمكنه مقاضاة حماية حقوق النشر، قائلا "هذا القرد - وجميع الحيوانات لأنها ليست بشرية - يفتقر إلى المكانة القانونية بموجب قانون حقوق الطبع والنشر".

 

وقال جوردي داكلر، محامي قانون الحيوانات في بورتلاند، إنه ينظر إلى قضية الحصان كحركة دعائية، لا يتوقع أن تأخذها محاكم ولاية أوريغون على محمل الجد.

 

الرابط الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان