رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شبيجل: الصين تساعد مصر لبناء أطول ناطحة سحاب في إفريقيا

شبيجل: الصين تساعد مصر لبناء أطول ناطحة سحاب في إفريقيا

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي ونظيره الصيني

شبيجل: الصين تساعد مصر لبناء أطول ناطحة سحاب في إفريقيا

أحمد عبد الحميد 13 أغسطس 2018 21:15

قالت مجلة شبيجل الألمانية إن الصين تقدم الدعم الفني والمالي اللازمين لمصر لمساعدتها في بناء أطول ناطحة سحاب في إفريقيا والعديد من المشروعات الأخرى.

 

وأضافت أن الاستثمارات الصينية الكبيرة في مصر، ستسهم فى تطور هائل للبلد المكتظة بالسكان.

 

ورأت المجلة أن  نماذج المشروعات الضخمة بمصر ، مشابهة لنماذج المشروعات الإماراتية ذات التكنولوجيا المتقدمة لكن الفارق أن الدولة الإفريقية لا تمتلك  الوسائل المالية الكافية  لمحاكاة النموذج الإماراتي، وتعتمد  على المساعدات المالية الأجنبية منذ سنوات.

 

 

وتشارك حكومة بكين، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج في تمويل المشاريع الجديدة لمصر.

 

بلغت الإعانات الصينية لمصر لتمويل تلك المشروعات حوالى  ثلاثة مليارات دولار، والكلام للمقال.

 

يقوم المهندسون المعماريون من الصين ، ببناء ناطحة سحاب، يبلغ ارتفاعها  345 مترا ستكون الأطول في إفريقيا.

 

 وواصلت المجلة: " ثمة طفرة إنشائية في القاهرة حيث تقوم الحكومة المصرية  حاليًا بهدم أجزاء من وسط المدينة وإعادة بنائها بالكامل".

 

 ومضت تقول: "في الأسابيع الأخيرة ، هدم  عمال البناء حيا كاملا يدور حول مثلث ماسبيرو الواقع  على الضفة الشرقية لنهر النيل".

 

والآن ، بات  مثلث ماسبيرو حطامًا من الأنقاض، والهدف  هو  افساح المجال خلال السنوات القليلة القادمة لمنطقة جديدة تمامًا.

 

وبدلا من  المنازل البسيطة المبنية من الطوب ، سيتم بناء الفنادق الفاخرة والمباني السكنية ومباني المكاتب ومراكز التسوق في المستقبل.

 

وبحسب المجلة الألمانية، ستعود فقط  850 عائلة  من أصل 4500 عائلة إلى مواطنهم بعد انهاء البناء فى ماسبيرو ، لكن البقية  سيفقدوا منازلهم التى  عاشوا فيها مع  عائلاتهم منذ زمن بعيد.

 

معظم الأسر  انتقلت  إلى مجمع سكني يبعد بأكثر من 20 كيلومترًا، عن منطقة ماسبيرو بحسب شبيجل.

 

وأردفت: "سيطلق على المنطقة الجديدة فى ماسبيرو  اسم "تحيا مصر"، وهو الشعار الذى أطلقه  الرئيس السيسي فى غضون  حملته الرئاسية".

 

يعتبر مثلث ماسبيرو حاليا أكبر مشروع بناء في العاصمة القاهرة ، ولكن بالمقارنة مع المشاريع الكبرى الأخرى في البلاد، فهو متواضع، بحسب التقرير.

 

وتطرقت شبيجل إلى العاصمة الإدارية الجديدة لافتة إلى أنها ستحتوي العديد من الطرق السريعة ودار أوبرا،  وجامعات وقصر رئاسي ، و مقر للبرلمان ، ووزارات ، وسفارات.

 

 

العاصمة الجديدة تضم أيضًا مسجدا به مئذنة بارتفاع 70 متراً، وكنيسة كاتدرائية مؤلفة من ثلاثة طوابق تتسع لأكثر من  10 آلآف مصلي.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان