رئيس التحرير: عادل صبري 09:54 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إذاعة المانية: هل تفرمل مصر قطار النمو السكاني؟

إذاعة المانية: هل تفرمل مصر قطار النمو السكاني؟

أحمد عبد الحميد 12 أغسطس 2018 20:46

"تقليص النمو السكانى المتزايد بمصر يعتمد على الحوار المجتمعي".

 

وردت هذه الكلمات في مستهل تقرير الإذاعة الألمانية "دويتشلاند فونك"، حول التحديات التي تواجهها الحكومة المصرية بشأن الاكتظاظ السكاني بالبلاد.

 

وبحسب الإذاعة الألمانية، فإن الحكومة المصرية تعتمد على وسائل تتضمن المشاريع الكبرى والتثقيف الصحي ووسائل منع الحمل للتحكم في أزمة النمو السكاني.

 

 عدد السكان فى مصر بلغ حاليًا حوالي 95 مليون نسمة، وبحسب الخبراء، فإن وقف النمو السكانى على أرض النيل مرتبط ارتباطًا وثيقًا بإرساء مبادئ جديدة في المجتمع المصري، التي بدونها لن  يتوقف قطار الإنجاب اليومي المتزايد.

 

مراسلو  الإذاعة الألمانية "دويتشلاند فونك"، قاموا بجولة بمدينة "بشتيل" بمحافظة الجيزة، لزيارة  طبيبة أمراض النساء  "وفاء"، التي تقوم بحملة توعية النساء بالمدينة، في مهمة حكومية رسمية، بحسب الإذاعة الألمانية.

 

  لفتت "دويتشلاند فونك"، إلى صعوبة اللقاء بطبيبة أمراض النساء  "وفاء"، نظرًا لاجتماعاتها المتواصلة مع نساء بشتيل، لكن بعد وقت طويلة تمّت المقابلة لمشاهدة ما يحدث بالداخل.

 

"بشتيل"، أحد الأحياء الفقيرة في محافظة الجيزة تضم وحدة صحية حكومية ترأسها طبيبة أمراض النساء  "وفاء "، لتتحدث مع  الناس عن الأمراض، وعن تنظيم الأسرة ومنع الحمل.

 

وصفت  الإذاعة الألمانية، امرأة في الخمسينيات من عمرها، كانت تتحدث مع طبيبة النساء داخل المركز الصحي، واصفةً إياها  بالمحتشمة، لارتدائها الحجاب وملابس فضفاضة.

 

وأضافت الإذاعة الألمانية، أن معظم النساء اللاتى كن يحضرن الاجتماع مع الطبيبة، محجبات ويرتدين ملابس طويلة.

 

موضوع النقاش كان  عن الزواج المبكر، الذى يحمل  مزايا وعيوب، بحسب آراء النساء المتواجدات، لكن طبيبة النساء وفاء حذرت منه، بل حرمته أيضًا، والكلام للإذاعة الألمانية.

 

وبحسب الطبيبة، التى  تنصت  باهتمام لأسئلة النساء الحاضرات معها، فإن الزواج تحت سن 18 محظور بموجب القانون ، وهناك أسباب لذلك، منها  أن  الفتاة الصغيرة لا تزال غير ناضجة ، يمكن للرجل أن يفعل ما يريد بها، كما أن بعض  الأسر تعتقد أن  تزويج بناتها فى سن  ستة عشر أو أقل، أمر جيد، نظرًا لفقرهم وعدم قدرتهم على تحمل مصاريف بناتهن.

 

تطرقت الإذاعة الألمانية، إلى وصف بلدة بشتيل ،  التى تنتشر بها التكاتك بكثافة،  والتى تعتبر الوسيلة الوحيدة للتنقل  بسلاسة فى  الحى الفقير، لافتة إلى  منحنيات الطرق والحفر وأكوام القمامة، والقطط الضالة الواقعة فى كل مكان.

 

بحسب الإذاعة الألمانية، فإن القاهرة التى  فقدت جمالها،  وباتت مزدحمة للغاية، ومختنقة بشكل كبير جدا ، بسبب الحشود، والأدخنة، يمكن أن تحل أزمتها، ويعاد اليها بريقها عبر العاصمة  الإدارية الجديدة.

 

العاصمة الإدارية الجديدة الواقعة  بين القاهرة وقناة السويس،  تتسم بتواجد الطاقة الشمسية والمساحات الخضراء الشاسعة، وتمول  ذاتها، من خلال  بيع الأراضي والعقارات، بحسب الإذاعة الألمانية.

 

 سوف يمنح  المشروع الجديد  ستة ملايين ونصف نسمة، فرصة للتنقل بأروقة المدينة ، التى يبلغ حجمها كحجم  مدينة هامبورغ ، ثاني أكبر مدينة في ألمانيا.

 

المشروع، يبدو في الواقع مثير للإعجاب ، لأنه نشأ  وسط الرمال والصخور،  وسيتم انهاؤه  فعليًا،  من مجمعات سكنية كبيرة ، وطرق ، وجسور وأنفاق ، وطرق السريعة ، ومنطقة حكومية ، في العام المقبل، بحسب التقرير.

 

 

المشاريع العملاقة ضد الزيادة السكانية، يعمل بها أكثر من 200 ألف  عامل،  ويطلق الرئيس والحكومة المصرية المزيد من المشاريع الضخمة، التى  يجري بناؤها في مدن أخرى جديدة.

 

نقلت الإذاعة الألمانية قول فتاة  شابة حديثة الزواج، تدعى "هبة محمد"، البالغ عمرها 34 عامًا، ولديها  طفلين ، والتى صرحت بأن  زوجها يرغب في إنجاب المزيد من الأطفال ، لكنها ضده، وتمكنت مؤخرًا من بعد العديد من المحادثات معه، من اثناءه عن رأيه.

 

أردفت الفتاة المتزوجة، أن الرجال لا يكترثون بمسألة الإنجاب، لكن الأمر يتوقف على اقناع  النساء –لأزواجهن لعدم انجاب المزيد من الأطفال، لكى  نربيهم ، ونغذيهم، ليتمتعوا  بصحة جيدة.

 

ومضت تقول:  "الأسعار اليوم مرتفعة للغاية، فبات  الحليب ، والبامبرز مكلفًا للغاية،  ويستهلكان جزءا كبيرا من الدخل.

 

فتاة أخرى فى  السادسة عشر من عمرها صرحت للإذاعة الألمانية، بأن أسرتها تحاول اقناعها   بالزواج  المبكر، رغم أنّه محظور بموجب القانون ،

 

 امرأة مسنة تصرخ فى غضون اجتماع طبيبة النساء "وفاء"، مع نساء حى بشتيل الريفيى،  معارضة لحديث الطبيبة، قائلة إن عادات الريف لا يمكن تغييرها، ولاسيما أنه من الضرورى  إنجاب  الطفل الأول بعد سنة واحدة من الزواج.

 

وبحسب الإذاعة الألمانية، احتد النقاش واختلفت الآراء حول تفضيل الرجال الريفيين، إنجاب الأولاد عن البنات .

 

وبحسب طبيبة النساء، المشكلة الكبرى التي تواجهها مصر هي كيفية تفكير المجتمع،  مطالبة بضرورة تغيير ذلك التفكير،  الذي يسبب نمو سكاني هائل ، بالإضافة إلى اعتقاد البعض أن إنجاب العديد من الأطفال، أمر جيد، حتى لو لم يكن لديهم تعليم، مضيفة أن  والإسلام ليس ضد تنظيم الأسرة ، بل على العكس ، والناس يعرفون ذلك الآن.

 

الحملة الوطنية ضد النمو السكاني تم التأكيد عليها  مؤخرًا من قبل دار الإفتاء -والمؤسسات الإسلامية ، التي تعد الآراء القانونية الدينية الرسمية في مصر، كما تشارك دار الإفتاء في الحملة الوطنية الجديدة التي تحاول إبطاء نمو السكان، والكلام للإذاعة الألمانية.

 

 أوضحت الإذاعة الألمانية، أن الحملة الوطنية لتوعية النساء،  جزء من استراتيجية التنمية لعام 2030،  وتركز الحملة على التعليم ، و تتعلق بالصحة وبخلق حياة أفضل.

 

أشارت الإذاعة الألمانية، إلى أن الرئيس السيسي اضطر إلى اتخاذ تدابير صارمة للغاية ، لكبت النمو السكانى بمصر، واضطر إلى ضع أسس متينة لدولة حديثة، لأن الاقتصاد المصرى انحدر للهاوية  بعد الانتفاضات الشعبية في عامي 2011 و 2013 .

 

 

ونوه  التقرير أنه في نهاية عام 2016 ، قدم صندوق النقد الدولي ، قرضاً لمصر  بقيمة 12 مليار دولار في ظل إصلاحات اقتصادية،  حررت سعر  الجنيه المصري ، وأدخلت  ضريبة القيمة المضافة، وقلصت  الدعم للوقود والكهرباء والمياه والغاز، وكانت  النتيجة تدهور الجنيه المصرى وقبل عام ، والتضخم الذى بلغ أكثر من 30 في المائة.

 

لكن في الواقع ، البيانات الاقتصادية تعتبر إيجابية اليوم ، وزاد النمو الاقتصادى  عن 5 في المائة ، وتراجع التضخم ، ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل قريبا إلى 11 في المائة.

 

ووفقًا لمراكز اقتصادية عالمية، تعتبر  الأرقام الأفضل، لكن مردود النمو  لم يصل  بعد إلى أغلبية في البلاد.

 

أوضحت "دويتشلاند فونك"، أنه على الرغم من أن الدولة تضع برامج مساعدات ، إلا أنه من الصعب علاج الوضع في مواجهة العديد من المحتاجين.

 

التثقيف الصحي من أجل التغيير الاجتماعي جاء في وقت متأخر،  بحسب الإذاعة الألمانية.

قام مراسلو دويتشلاند فونك بالتجول فى حى فيصل  بمنطقة الجيزة، لافتين إلى توقف حركة المرور، والطرق السيئة،  

 

بدأت الحكومة والرئيس والبرلمان المصرى،  بالتحذير من مخاطر النمو السكاني القوي، ونشر مكتب الإحصاءات أرقامًا جديدة: فقد تضاعف عدد السكان في 30 عامًا فقط ، واليوم يصل العدد إلى أكثر من 95 مليون شخص في البلاد.

 

وفي كل عام سيزيد العدد السكانى  مليونان ونصف المليون ، مع ندرة  الموارد نادرة، الأمر الذى دفع الرئيس  السيسي، إلى تصريحات  لـقناة  "أون تي في"، تفيد بأن   التحدي هائل، حيث أكد  أنه  في الحقيقة ، يعد النمو السكاني أحد أكبر مشكلات مصر، و ليس أقل من الإرهاب ، لأن الفقر هو أحد مصادر الإرهاب ، ويدفع الناس إلى التطرف.

 

 

أوضحت "دويتشلاند فونك"، أن مصر تحتاج  إلى مناخ سياسي مفتوح، يسهم فى إصلاح النظام المدرسي الحكومي ومؤسسات الدولة، وقيام الانتخابات المحلية.


 لكن هل سيكون ذلك كافيًا في مواجهة النمو السكاني؟ سؤال طرحته الإذاعة الألمانية،  مجيبة عليه بضرورة خلق مناخ سياسي مفتوح، يسمح بالنقد والجدل.

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان