رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هل يؤثر الخلاف الكندي-السعودي على مبيعات النفط.. «تورنتو ستار» تجيب

هل يؤثر الخلاف الكندي-السعودي على مبيعات النفط.. «تورنتو ستار» تجيب

صحافة أجنبية

خالد الفالح وزير الطاقة السعودي

هل يؤثر الخلاف الكندي-السعودي على مبيعات النفط.. «تورنتو ستار» تجيب

محمد البرقوقي 10 أغسطس 2018 18:40

الخلاف الدبلوماسي بين المملكة العربية السعودية وكندا حول اعتقال الأخيرة لناشطات حقوقيات لن يؤثر قط على مبيعات البلد الخليجي النفطية إلى العملاء الكنديين.

 

هذا ما أكده وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في تصريحات تُظهر حدود النزاع بين البلدين، وربما يخفف من الضجة المثارة حول الخلاف الذي اندلع فجأة الإثنين الماضي بسبب تغريدات أطلقها دبلوماسيون كنديون يطالبون فيه بالإفراج عن ناشطات سعوديات في مجال حقوق الإنسان.

 

ونقلت صحيفة "تورنتو ستار" الكندية تصريحات أدلى بها الفالح لوكالة الأنباء السعودية الرسمية والتي قال فيها إن مبيعات النفط لن تتأثر بالسياسات حيث يوجد "استراتيجية  قوية وراسخة لا تتأثر بالظروف السياسية الراهنة".

 

وأضاف الفالح في البيان:" الأزمة الدبلوماسية القائمة بين السعودية وكندا لن، بأي حال من الأحوال، تؤثر على علاقات بين شركة أرامكو السعودية وبين عملائها في كندا".

 

وتحصل كندا، واحدة من أكبر 5 منتجين للطاقة في العالم، تحصل على حوالي 10% من وارداتها النفطية من السعودية. والتجارة الثنائية بين البلدين تصل قيمتها 3 مليارات دولار سنويا.

 

كانت المملكة العربية السعودية قد طردت مؤخرا السفير الكندي في الرياض، واستدعت سفيرها من العاصِمة الكندية أوتوا، وجمدت جميع علاقاتِها التجارية، وقرَرت سحب حوالي 15 ألف مبعوث سعودي يدرسون في الجامعات الكندية، خاصة  في كليات الطب والعلوم، وذلك احتجاجًا على انتقاد الحكومة الكندية لانتهاكات حقوق الإنسان في المملكة، واعتقال ناشِطاتٍ سعوديات طالبن بحريات  أكبر للمرأة من بينهن سمر بدوي، شقيقة الليبرالي المعتقل رائف بدوي، ولجين الهذلول، التي كانت من أوائِل المطالبات بحق المرأة في قيادة السيارة، إلى جانب ناشطات أخريات مثل عزيزة اليوسف، ونوف عبد العزيز، وإيمان النفجان، ومياء الزهراني.

 

واحتجت الخارجية السعودية بشدة على التصريحات الكندية واعتبرتها موقفا يعكس "تدخلاً صريحاً وسافراً في الشؤون الداخلية للمملكة ومخالفاً لأبسط الأعراف الدولية وجميع المواثيق التي تحكم العلاقات بين الدول".

واعتبرت السفير الكندي "شخصا غير مرغوب فيه" وطلبت منه مغادرة البلاد خلال الـ 24 ساعة المقبلة.

 

وأوضح بيان الخارجية السعودية أن توقيف الأشخاص الذين تحدثت عنهم كندا "تم من قبل الجهة المختصة وهي النيابة العامة لاتهامهم بارتكاب جرائم توجب الإيقاف وفقاً للإجراءات النظامية المتبعة".

 

وأشار إلى أن هذه الإجراءات "كفلت لهم حقوقهم المعتبرة شرعاً ونظاماً ووفرت لهم جميع الضمانات خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة".

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان