رئيس التحرير: عادل صبري 11:32 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لأسباب دينية .. أمريكي وزوجته يحرمان ابنتهما من العلاج حتى الموت

لأسباب دينية .. أمريكي وزوجته يحرمان ابنتهما من العلاج حتى الموت

صحافة أجنبية

الطفلة ماري ماتت نتيجة سوء التغذية والجفاف

ذا صن:

لأسباب دينية .. أمريكي وزوجته يحرمان ابنتهما من العلاج حتى الموت

بسيوني الوكيل 08 أغسطس 2018 13:08

"والدا الرضيعة ذات العشرة أشهر التي توفيت بسبب سوء التغذية رفضا مساعدتها لأسباب دينية" ..

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة" ذا صن" البريطانية تقريرا حول مأساة رضيعة أمريكية حرمها والداها المسيحيان المتطرفان من العلاج حتى فارقت الحياة.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن "والدي الطفلة يواجهان اتهاما بترك ابنتهما تموت جراء سوء التغذية والجفاف بعد رفض العلاج الطبي بسبب أراءهما الدينية".

 

وأوضحت الصحيفة أن كلا من "سيث ويلتش" و"تاتيانا فوساري" مسيحيان اتهما بارتكاب جريمة قتل وإساءة معاملة طفل من الدرجة الأولى. وتوفيت ابنتهما "ماري" يوم الخميس من الأسبوع الماضي

 

وكشفت وثائق المحكمة أن الزوجين لاحظا أن الطفلة تبدو نحيفة قبل شهر من الوفاة لكن عدم الثقة في الأطباء منعهما من البحث عن طريقة لمساعدتها.

 

وكتب ويلتش في تغريدة على موقع فيسبوك:" الصالحون سوف يعيشون بالإيمان. إن الله وحده هو الذي يتحكم في المرض وكل هذه الأشياء وبالطبع الموت في النهاية".

 

ومن ضمن "التخاريف" الأخرى التي كتبها، وصف الأطباء بانهم "كهنة عبادة الطب".

 

وفي رسالة أخرى أعرب فيها عن معارضته للتطعيمات قال "ألا يجب أن نترك الضعفاء يموتون وندع الأقوياء على قيد الحياة؟".

 

وظهر الزوجان، البالغان من العمر 27 عاماً، وتبدو عليهما علامات الصدمة في محكمة بمقاطعة كينت بولاية ميشيغان الأمريكية، حيث تمت قراءة التهم الموجهة إليهما.

 

وأُبلغ والدي الطفلة أنهما قد يواجهان السجن مدى الحياة في حال تمت إدانتهما.

 

وفي قاعة المحكمة انفجرت فوساري في البكاء، في حين أن ويلش ظل ينظر إلى القاضي فاغرا فاه على مصراعيه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان