رئيس التحرير: عادل صبري 09:33 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسوشيتد برس: لأول مرة منذ مقتل ريجيني.. وزير خارجية إيطاليا في القاهرة

أسوشيتد برس: لأول مرة منذ مقتل ريجيني.. وزير خارجية إيطاليا في القاهرة

صحافة أجنبية

وزير خارجية مصر سامح شكري مع نظيره الإيطالي

أسوشيتد برس: لأول مرة منذ مقتل ريجيني.. وزير خارجية إيطاليا في القاهرة

وائل عبد الحميد 05 أغسطس 2018 21:25

قالت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية إن وزير خارجية إيطاليا إنزو موافيرو يتواجد في القاهرة حاليا في أول زيارة من نوعها منذ مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني.

 

 

وذكر الوزير الإيطالي أنه "سعيد بسماع تأكيدات المسؤولين المصريين بالتزامهم باستكمال التحقيق في مقتل طالب الدراسات العليا جوليو ريجيني للوصول إلى نتائج ملموسة".

 

ووصل إنزو موافيرو ميلانيزي إلى مصر في أول زيارة من دبلوماسي إيطالي بارز منذ حادث ريجيني بحسب أسوشيتد برس.

 

واستقبلت مصر  الشهر الماضي كلا من وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطاليين.

 

والتقى ميلانيزي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية سامح شكري بالقاهرة.

 

وصرح المسؤول الإيطالي في مؤتمر صحفي أنه تناقش مع نظيره المصري في موضوعات هامة تضمنت "ليبيا" و"الهجرة غير الشرعية" وموت ريجيني المثير للجدل.

 

وواصل: "أشعر بالسعادة لاستماعي من وزير الخارجية المصري والحكومة اعتزامها القوي الوصول إلى نتيجة ملموسة من خلال تحقيق قضائي يتعلق بقضية ريجيني".

 

ومضى يقول: "واثقون من تحقيق العدالة في هذه القضية المأساوية والمؤلمة".

 

وتابعت الوكالة الإخبارية: "ريجيني، كان طالب دكتوراه بجامعة كامبريدج يجري بحثا في الحركات العمالية بمصر عندما اختفى في 25 يناير 2016 قبل العثور على جثته في أوائل فبراير وعليها علامات تعذيب منتشرة".

 

وأثرت القضية سلبا على علاقة مصر وإيطاليا التي سحبت سفيرها بالقاهرة  في أبريل 2016 بدعوى عدم تعاون القاهرة في التحقيقات قبل أن تعيد روما العلاقات الدبلوماسية لاحقا في سبتمبر الماضي.

 

ونفت الأجهزة الأمنية المصرية أي ضلوع لها في مقتل الباحث الإيطالي.

 

من جانبه، قال سامح شكري: "نبذل الجهد للتغلب على أي تحديات واجهتها العلاقات المصرية الإيطالية"

 

وكرر الرئيس السيسي تعهداته للوزير الإيطالي بأن مصر ستساعد في تقديم قتلة ريجيني إلى العدالة.

 

وفي وقت سابق، قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن توقيف السلطات الإيطالية للسياسي المصري السابق محمد محسوب الذي هرب إلى الخارج عام 2013 يعكس تنامي العلاقات بين روما والقاهرة.

 

وأردفت الجارديان: "توقيف محسوب يمثل أحد مظاهر العلاقات الوطيدة بين الحكومة الإيطالية الشعبوية الجديدة بقيادة جوزيبي كونتي ومصر في أعقاب فترة من التوتر أعقبت مقتل جوليو ريجيني  في القاهرة أوائل 2016".

 

ورأت الجارديان أن تحول السياسة الإيطالية تجاه اليمين بمثابة "نعمة غير متوقعة لمصر" التي تمثل الحليف الدولي الحيوي لإيطاليا فيما يتعلق  بملف الهجرة من شمال إفريقيا والحرب الأهلية في ليبيا والتعاون في مجال الطاقة بعد اكتشاف حقل ظهر للغاز الطبيعي الذي لعبت شركة "إيني" دورا كبيرا في تحقيقه.

 

وفي يونيو، قال ماتيو سالفيني  نائب رئيس الوزراء الإيطالي لصحفيين: "ريجيني؟ العلاقات مع مصر أكثر أهمية"، مضيفا أن البحث عن العدالة مسألة تخص عائلته وليس الدولة".

 

رابط النص الاصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان